https://www.facebook.com/MoroccoTravelAgencySARL

مستشفى سانية الرمل بتطوان .. صراعات بين الأطباء والممرضين بسبب تزايد عدد المرضى

كنال تطوان / جريدة الأخبار

تقرير : حسن الخضراوي

طالبت العديد من الأصوات المهتمة بالشأن الصحي بتطوان وباقي المدن المجاورة، مثل شفشاون ووزان والمضيق، خالد آيت الطالب، وزير الصحة والحماية الاجتماعية، بضرورة العمل على حل مشكل غياب الإنعاش بمستشفيات إقليمية، وتوجيه المرضى من مناطق مختلفة إلى المستشفى الإقليمي سانية الرمل، ما يخلق مشاكل وصراعات بين الأطباء والممرضين، وجدل معايير التوجيه والإمكانيات التي يتوفر عليها كل مستشفى إقليمي في العلاج.

وحسب مصادر مطلعة، فإن آيت الطالب توصل، قبل أيام قليلة، بملف مطلبي خاص بتجاوز ضعف خدمات الإسعاف التي تنقل المرضى والجرحى بين مدينة وأخرى ومن المناطق القروية إلى المستشفيات العمومية، وذلك في إطار البرنامج الحكومي الخاص بعقد شراكات مع مجلس جهة طنجة – تطوان – الحسيمة، والمجالس الإقليمية، قصد توفير العدد الكافي من سيارات الإسعاف وتجهيزها بكل ما يلزم لإنقاذ الحالات المستعجلة، ومواكبة التطور العالمي في التنسيق بين طاقم الإسعاف والأطقم الطبية والتمريضية بأقسام المستعجلات بالمؤسسات الاستشفائية العمومية.

واستنادا إلى المصادر نفسها، فإن مشاكل توجيه المرضى بتطوان والمضيق وشفشاون ينتج عنها تبادل الاتهامات، في حال الأخطاء الطبية أو شبهات الإهمال، كما وقع في حالات متعددة، منها وفاة طفلة بسبب خطأ طبي بمستشفى المضيق، نتيجة مضاعفات عملية جراحية بسيطة لإزالة اللوزتين، ووفاة سائق دراجة نارية تم توجيهه إلى مستشفى طنجة، نتيجة نزيف داخلي، وكذا حالات أخرى تتعلق بشكايات يتم تداولها على المواقع الاجتماعية.

وأضافت المصادر ذاتها أن عملية التوجيه بين أطقم ومستعجلات المستشفيات وجب أن تخضع لمعايير مضبوطة، ويتم فيها تفعيل ربط المسؤولية بالمحاسبة، بخصوص إمكانية العلاج بكل مؤسسة استشفائية والاختصاص الطبي والتجهيزات المتوفرة، فضلا عن عدم إقحام المريض في صراعات وحسابات لا تعنيه، لأنه يتوجه إلى المستشفى العمومي للعلاج، ويتحمل عبء السفر وتكاليف مادية مرهقة.

وكان تداول خبر إمكانية زيارة وزير الصحة والحماية الاجتماعية إلى مؤسسات استشفائية ومراكز صحية بجهة الشمال استنفر كافة الأطقم الطبية والتمريضية، وكذا رؤساء الأقسام والمسؤولين بالمندوبيات المعنية، سيما في ظل الزيارة التي قام بها آيت الطالب إلى مستشفى الدريوش ووقوفه على اختلالات وارتباك في عمل المصالح، واستنفار الجهات المعنية لتجويد الخدمات الصحية، وتحسين ظروف استقبال المرضى واستفادتهم من حقهم الدستوري في التطبيب والعلاج.

4 رأي حول “مستشفى سانية الرمل بتطوان .. صراعات بين الأطباء والممرضين بسبب تزايد عدد المرضى”

  1. سعدات لي عندو التغطية الصحية كاع ميقرب لديك المصيبة .. كأنك داخل الى حرب
    كثرة المرضى وقلة الأطر الصحية وغياب التجهيزات الطبية

    47
    5
    رد
  2. حتى الأطر الصحية مساكن كيعانيو هذا الصيف مع كثرة الضغط الله يحسن العوان كل واحد وظروفو وعاد المدن الصغيرة المجاورة و النواحي كاملين بهم كيسايفطو المرضى لسانية الرمل

    14
    رد

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.