https://www.facebook.com/MoroccoTravelAgencySARL

سلطات تطوان تشرف على إصلاح البنية التحتية بشوارع المدينة

كنال تطوان / أخبار تطوان

الكاتب : حسن الخضراوي

بعد الشكايات المتعددة والأضرار الميكانيكية التي تصيب السيارات نتيجة كثرة الحفر وهشاشة البنيات التحتية، أشرفت السلطات الإقليمية بتطوان، بحر الأسبوع الجاري، بتنسيق مع مصالح الجماعة الحضرية، على معالجة العديد من النقط السوداء بشوارع وطرق المدينة، وذلك من خلال وضع مادة الزفت بدل الإسمنت، وتنفيذ إصلاحات بمدخل تطوان في اتجاه شفشاون، حيث سبق احتجاج سائقين على كثرة الحفر ومطالبة أصوات بإصلاحات مستعجلة.

وحسب مصادر مطلعة، فإن مجلس تطوان أكد على أن الإصلاحات المستعجلة التي تشرف عليها السلطات المختصة، لن توقف المشروع المخصص لتجهيز البنيات التحتية بكافة الأحياء، وسط استمرار بحث التمويل الكافي ودعم وزارة الداخلية، فضلا عن تجاوز إكراهات تراكم شكايات هشاشة البنيات التحتية، وغياب الربط بالطرق وشبكات الماء والكهرباء والتطهير السائل.

واستنادا إلى المصادر نفسها، فإن العديد من السائقين وغيرهم من سكان الأحياء بتطوان طالبوا بوضع معايير أولويات بالنسبة إلى مشاريع تجهيز البنيات التحتية، وذلك من خلال تنفيذ إصلاحات بالطرق الأكثر تضررا والتي تشهد حركة مكثفة للسير، سيما في ظل إهمال المجلس السابق لملف البنيات التحتية لولايتين متتاليتين، بسبب عجز الميزانية والغرق في الديون.

وكانت العديد من الأصوات المهتمة بالشأن العام المحلي بتطوان طالبت بتسريع إجراءات خروج مشاريع تخص تجهيز البنيات التحتية بالعديد من الأحياء الهامشية، وكذا مناطق توجد بأحياء راقية، فضلا عن توسيع شبكة الربط بالماء والكهرباء، والعمل على الرفع من جودة خدمات الإنارة العمومية، وذلك تنزيلا للوعود الانتخابية التي أطلقها المجلس قبل تحمله المسؤولية، والسرعة والنجاعة في التفاعل مع الشكايات الواردة.

ويواجه مجلس تطوان اختبارا حقيقيا يتعلق بالتعامل مع تراكم ملفات الفشل في تجهيز البنيات التحتية، طيلة تسيير حزب العدالة والتنمية للجماعة الحضرية للمدينة لولايتين متتاليتين، ما ساهم في بروز مشاكل مستعصية، والحاجة إلى ميزانيات ضخمة، كي يتم التجاوب مع كافة احتياجات الأحياء من طرق وكهرباء وماء وشبكة التطهير السائل، فضلا عن مطالب بتجويد خدمات عمومية متعددة لضمان الحد الأدنى من معايير السكن اللائق، ناهيك بتوفير مرافق عمومية من ملاعب للقرب ومساحات خضراء ومكتبات إلى غير ذلك.

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.