أرقام صادمة يكشفها الوزير شكيب بنموسى عن عدد التلاميذ المنقطعين عن الدراسة

canal tetouan0 | 2022.04.13 - 4:09 - أخر تحديث : الأربعاء 13 أبريل 2022 - 4:09 مساءً
شــارك
أرقام صادمة يكشفها الوزير شكيب بنموسى عن عدد التلاميذ المنقطعين عن الدراسة

كنال تطوان / متابعة 

كشف شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، أن معدل الهدر المدرسي، بلغ بشكل إجمالي على المستوى الوطني برسم 2020-2021، بالأسلاك التعليمية الثلاث في القطاع العام 5.3، أي ما يفوق 331 ألف تلميذة وتلميذ انقطعوا عن الدراسة، بتسجيل ارتفاع بـ0.3 نقطة مئوية فقط عن الموسم الدراسي 2019-2020.

وأفاد الوزير، في العرض الذي قدمه خلال اجتماع عقدته لجنة التعليم والثقافة والاتصال، أمس الثلاثاء، بأن معدل الهدر المدرسي بالنسبة للتعليم الأولي انتقل إلى 2.9 في المائة، أما بالسبة للتعليم الإعدادي، فيقدر بـ9.7 في المائة، وسجلت بالتعليم الثانوي التأهيلي نسبة 7.4، في حين بلغ معدل الهدر المدرسي بالوسط القروي برسم 2020-2021، بالأسلاك التعليمية الثلاث في القطاع العام %5.9 خلال سنة 2020-2021 أي ما يفوق 167 ألف تلميذا وتلميذة انقطعوا عن الدراسة بهذا الوسط، في حين تم تسجيل نسبة %5.6 كنسبة انقطاع في صفوف الفتيات المتمدرسات بالوسط القروي، أي ما يقارب 76 ألف تلميذة منقطعة.

وأوضح بنموسى أن معدل الهدر المدرسي في صفوف الفتيات بالوسط القروي، وصل في التعليم الأولي إلى %4.4 مقابل نسبة %2.9 على المستوى الوطني (ذكورا وإناثا)، وفي التعليم الإعدادي يقدر بنسبة %10.2 مقابل %9.7 على المستوى الوطني (ذكورا وإناثا)، وفي التعليم الثانوي، فقد سجل نسبة %6.2 مقابل %7.4 على المستوى الوطني (ذكورا وإناثا).

واعتبر بنموسى، أن الهدر المدرسي، يشكل تحديا مقلقا للمنظومة التعليمية لما له من انعكاسات سلبية على وضعية التلاميذ المنقطعين وكلفته الاجتماعية والاقتصادية على البلاد.

وأبرز المسؤول الحكومي، أن الوزارة حرصت على اتخاذ مجموعة من التدابير في إطار تنزيل خططها واستراتيجياتها القطاعية للحد من هذه المعضلة، والتي حددها على الخصوص في تعميم التعليم الأولي، وتوسيع العرض المدرسي، لا سيما عبر تعميم المدارس الجماعاتية، ومواصلة توسيع تغطية الوسط القروي بمؤسسات التعليم الإعدادي، حيث تم تسجيل 70,7 بالمائة كنسبة تغطية الجماعات القروية بالتعليم الإعدادي.

وأكد الوزير على أهمية تعزيز خدمات الدعم الاجتماعي الذي يحظى في المشروع الإصلاحي لقطاع التربية الوطنية باهتمام خاص، بالنظر إلى مساهمته في التشجيع على التمدرس وتعميمه وتحقيق الإنصاف وتكافؤ الفرص.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    غير معروف says:

    ar9am sadima licha3b w mofriha linidam almakhenez.halil wa na9ich