عيادة لتحليل الدم في تطوان تشكل خطرا محدقا على المواطنين !

كنال تطوان / الكاتب : ياسمينة الصبيحي 

استاء العديد من المواطنين من تصرفات عيادة لتحليل الدم بتطوان بعد اقدامها بشكل مستمر على رمي مخلفاتها في حاويات الأزبال .

وتحتوي المخلفات على حقن للدم وبعض الوسائل المستعملة في التحاليل، و التي تحمل فيروسات خطيرة ومتنوعة، مما تشكل خطرا حقيقيا على حياة المواطنين بالشارع خاصة عاملي النظافة، وكذا المتشردين الذين يبحثون داخل القمامات عن أشياء قديمة يلبسونها .

وفي هذا الصدد توصلت كنال تطوان بالعديد من الشكايات من المواطنين يطالبون العيادات المتخصصة في تحليل الدم بتفريغ مخلفاتهم في أماكن بعيدة عن الساكنة .

الكاتبة : ياسمينة الصبيحي

رأيان حول “عيادة لتحليل الدم في تطوان تشكل خطرا محدقا على المواطنين !”

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.