https://www.facebook.com/MoroccoTravelAgencySARL

جمعية المرأة المنتجة بالفنيدق تنظم عرضها الأول الخاص بالأزياء العصرية و التقليدية

 كنال تطوان / حسن الفيلالي الخطابي – متابعة

المرأة المنتجة .. مسار تألق و حضور في سياق تشجيع مستفيدات برنامج التكوين على أعمال التصميم و الخياطة و الطرز بمختلف انواع التي تنظمه جمعية المرأة المنتجة بالفنيدق ، و سعيا إلى إدماجهن بسوق الشغل ، نظمت الجمعية عرضها الأول الخاص بالأزياء العصرية و التقليدية يوم السبت الماضي بقاعة الحفلات العليين ، من إنتاج الدفعة الأولى من المستفيدات المتخرجات البالغ عددهن 35 فتاة ، و ذلك تحت شعار ” اصنعي حياتك ” ، حيث اعتبر هذا الحفل البهيج فرصة لتتويجهن و تكريمهن على مجهوداتهن و نشاطهن الدؤوب طوال فترة التكوين .

هذا و قد عرفت القاعة حضورا جما ، علاوة على حضور عدة شخصيات وازنة ، جمعوية و سياسية نخص بالذكر رئيس غرفة الصناعة التقليدية و بعض أعضاء مكتبها المسير ، و رئيس المجلس البلدي للفنيدق و مجموعة من المستشارين بالمجلس ، و المستشار البرلماني بالغرفة الثانية بعمالة المضيق الفنيدق عبد الواحد الشاعر ، و عدة فعاليات جمعوية بشمال المغرب .
كما خصصت جمعية المرأة المنتجة حيزا من الحفل لتكريم بعض الفعاليات الإقليمية التي تركت بصمتها على الساحة منها السيد أحمد بكور رئيس غرفة الصناعة التقليدية بولاية تطوان ، و السيدة فاطمة داني التي خطت مشوارا طويلا في تعليم فن الطرز و الخياطة لأجيال من الفتيات بالمدينة ، و السيد أحمد أرجاز مدرب بمجموعة من الأندية الرياضية لكرة القدم بالفنيدق و مدرب حالي بفريق الأمل للمغرب التطواني .

هذا و قد سلمت شواهد استحقاق للمتكونات اللواتي تأطرن خلال فترة التكوين مصادق عليها من طرف غرفة الصناعة التقليدية ، حيث يأتي ذلك في سياق برنامج شراكة بين الجمعية و الغرفة ، كما منحت عدة شواهد تقديرية لـ 18 مستفيدة من البرنامج التكويني لهذا الموسم كتحفيز لهن على البذل و العطاء للإلتحاق بالفوج الأول من المتوجات .
و قد اختتم الحفل بتوجيه الشكر لكل من دعم هذا الحفل البهيج و على رأسهم رئيسات فروع الجمعية بكل من القصر الكبير و العرائش و ترغة ، و السيد الذيبوني الذي جعل قاعة الحفلات رهن إشارة الجمعية ، و غرفة الصناعة التقليدية بكل مسؤوليها ، و المجلس البلدي للفنيدق و مجلسه المسير

أضف تعليق

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.