اختتام مشروع تامبوس بتطوان تحت شعار جامعات مغاربية .. تعليم وإدماج

canal tetouan0 | 2014.01.22 - 1:00 - أخر تحديث : الأربعاء 1 أكتوبر 2014 - 10:34 مساءً
شــارك
اختتام مشروع تامبوس بتطوان تحت شعار جامعات مغاربية .. تعليم وإدماج

كنال تطوان / اعداد : حسين استيتو

اعتبر رئيس جامعة عبد المالك السعدي السيد حذيفة أمزيان أن الإعاقة لاتعني بأي حال من الأحوال الإعاقة الجسدية العضوية ، إنما هناك إعاقة فكرية ونفسية وثقافية ، وأن دور الإتحاد الأوربي ينجلي أساسا في دعم بعض المشاريع ذات الصلة والارتباط بالمجال الإنساني والتضامني وتحديدا في مجال الإعاقة ، داعيا إلى الاهتمام والتنافس عبر إنجاز مخططات وطنية للدول المشاركة في مختلف المشاريع المدعمة من قبل الإتحاد الأوربي ، وذلك خلال اليوم الختامي لمشروع تامبوس الذي احتضنت أشغاله جامعة عبد المالك السعدي بتطوان صباح يوم الإثنين 20 يناير 2014 تحت شعار جامعات مغاربية –تعليم وإدماج- بحضور المساعد الأول لسفير الإتحاد الأوربي بالمغرب ومدير المرصد الوطني للتنمية البشرية ، ومدير مكتب تامبوس بالرباط وممثل وزارة التضامن والأسرة ورئيس المجلس الإقليمي بتطوان السيد بوشتى اتباتو ورئيس الجماعة الحضرية لوادلاو السيد محمد الملاحي ونائب رئيس الجماعة الحضرية لتطوان السيد محمد أرحو وعدد كبير من ممثلي الجامعات المغاربية والأوربية الشريكة في هذا البرنامج الذي انطلق في شهر نوفمبر 2011.

ويعتبر برنامج تامبوس من إحدى أنظمة التعاون الأوربي الذي يدعم تحديث أنظمة التعليم العالي في الدول الشريكة من غرب البلقان وأوربا الشرقية وآسيا الوسطى والبحر الأبيض المتوسط ، ويهدف هذا البرنامج خصوصا إلى تعزيز نوع من الإلتقائية الإدارية بين سياسات الدول الشريكة والتطورات الجارية في الإتحاد الأوروبي خاصة في مجال التعليم العالي المنبثقة عن أجندة لشبونة وصيرورة بولونيا.         كما يهدف موضوع المشروع ” جامعات مغاربية –تعليم وإدماجي-” إلى توفير الشروط لتحقيق تعليم إدماجي في الجامعات المغاربية ويعني ثلاث فئات من الطلبة وهم الطلبة ذوي الإحتياجات الخاصة (حاملو الإعاقة) ، والطلبة الأجانب والطلبة المنحدرون من أقاليم جغرافية بعيدة عن الجامعة ، بالإضافة إلى الطلبة الذين يعانون من اوضاع الفقر والهشاشة الإجتماعية.

وقد تم وضع خارطة طريق ترسم ملامح أهم الخطوات المرتقبة إنجازها في غضون الآفاق القريبة والمتوسطة والبعيدة من طرف الشركاء الساهرين على البرنامج من جامعات مغربية وأوروبية ومغاربية.

وقد تم تحديد الآفاق القريبة في 2012 إلى 2013 عبر إذكاء الوعي بأهمية الموضوع ولعب دور الوساطة الجيدة مع تحديد الخطوط العريضة للسياسات واستراتيجيات التدخل حسب كل جامعة من الجامعات المغاربية المساهمة في هذا المشروع عبر وضع استراتيجية الوساطة واستراتيجية الا خبار والتواصل وكذا استراتيجية التوعية والتحسيس والتكوين المستمر وتكوين المكونين بالإضافة على منافسة استراتيجية التعليم الإدماجي في المنطقة المغاربية ، وبخصوص النتائج المرتقبة تحققها في آجال 2014 و 2020في الحصول على الدعم المادي والمعنوي عبر عقد شراكات ناجعة مع اطراف عدة داخل المحيط السوسيو اقتصادي من أجل تحسين مرافق الإستقبال وإقتناء الادوات اللازمة للتمكن من تحقيق أفضل النتائج المتوخاة من استراتيجية التعليم الإدماجي في الجامعات المغاربية ن وبخصوص النتائج المرتقية تحقيقها في الاجال البعيدة ما بعد 2020 يتوخى الساهرون على مشروع تامبوس إلى تحقيق شروط الإستدامة لضمان مأسسة خلايا الدعم والتحسيس والمواكبة والوساطة -CASAM- حتى يتم تعميم هذه التجربة في كافة الجامعات المغاربية.         ويعتبر CASAM خلية الدعم والتحسيس والمرافقة والوساطة ، وهي خلية تم إحداثها في الجامعات المغاربية الشريكة في مشروع تامبورس “جامعات مغاربية –تعليم وإدماجي- ” .

اليوم الختامي سيشهد زيارة تفقدية لمدينة وادلاو الساحلية من طرف المشاركين للتعرف على المعالم التاريخية لهذه المدينة الساحلية والوقوف عن ما تم إنجازه في إطار الزيارة الملكية في صيف 2012 حيث تم تدشين العديد من المشاريع التنموية الكبرى التي هي في طور الإنجاز.

كنال تطوان / اعداد : حسين استيتو

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين