تطوان .. إطلاق طلب إبداء الرأي حول التصميم القطاعي لبعض الأحياء المجاورة لسهل وادي مرتيل

canal tetouan0 | 2021.10.15 - 11:35 - أخر تحديث : الجمعة 15 أكتوبر 2021 - 11:36 مساءً
شــارك
تطوان .. إطلاق طلب إبداء الرأي حول التصميم القطاعي لبعض الأحياء المجاورة لسهل وادي مرتيل

تشرع جماعة تطوان، إنطلاقا من يوم الإثنين 18 أكتوبر الجاري وإلى غاية 17 نونبر المقبل، في تلقي الملاحظات والتعرضات، بعدما تم الإعلان بشكل رسمي عن إيداع مشروع تصميم التهيئة القطاعي “طويبلة – بوعنان” وضابطته.

وبحسب جماعة تطوان، فإن تصميم التهيئة القطاعي “طويبلة – بوعنان” يندرج ضمن مشروع تهيئة سهل وادي مرتيل، الذي أعطى إنطلاقة أشغاله صاحب الجلالة الملك محمد السادس، كما يدخل في إطار البرنامج المندمج للتنمية الاقتصادية والحضرية لمدينة تطوان 2014- 2018.

وبحسب ذات المصدر، فان البحث العمومي الذي فتحته جماعة تطوان بشأن تصميم التهيئة القطاعي، من خلال فتح سجل بمقر الجماعة، هو بداية لسلسلة من التصاميم القطاعية التي ستقوم بها لمجموعة من الأحياء والأنسجة القائمة بمدار وادي مرتيل، من أجل خلق جاذبية اقتصادية لمدينة تطوان، وتحسين ظروف عيش ساكنتها، وفتح مناطق جديدة للتعمير.

وفي تصرح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أكد رئيس قسم التعمير والتدبير الحضري بجماعة تطوان، رشيد أكدي، أن مشروع تصميم التهيئة القطاعي “طويبلة – بوعنان” يأتي في سياق الجهود التي تبذلها جماعة تطوان وكافة المتدخلين المحليين للرقي بالمدينة إلى مستوى الرؤية الملكية السامية، وتحسين جودة إطار عيش الساكنة المحلية، وتثمين مؤهلات هذه المنطقة، ودعم تموقع هذه المدينة على المستوى الوطني.

وأضاف المهندس أكدي، أن تصميم التهيئة القطاعي “طويبلة – بوعنان” ستتلوه، في الأفق القريب، مشاريع أخرى لتصاميم التهيئة القطاعية لمجموعة من الأنسجة القائمة بمحاذاة سهل وادي مرتيل، الرامية لإحداث مناطق حضرية على ضفتي وادي مرتيل، من أجل استيعاب التوسع المستقبلي لمدينة تطوان، واحتضان فضاءات للسكن والثقافة والترفيه والرياضة والأعمال والتجارة، مع تحديد مواقع المرافق العمومية ونوعيتها وتحديد الطرق العامة والمساحات الخضراء.

ودعا أكدي كافة المعنيين إلى إبداء ملاحظاتهم بخصوص مضامين محاور مشروع تصميم التهيئة الذي وضع أمامهم، وذلك إنسجاما مع المادة 25 من القانون 90-12 المتعلق بالتعمير، خاصة وأن تصميم التهيئة القطاعي “طويبلة – بوعنان” سيغطي أحياء طويبلة والمناقع وخريرو وكويلمة وطرطوشة وشبريط، في أفق الإنتقال إلى تغطية مناطق أخرى بوثائق تعميرية، بغية إدماج هذه الأحياء واحترام متطلبات الاندماج الاجتماعي.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    تعليق says:

    فعلا المشروع في غاية الاهمية واعطى للمدينة جمالا و رونقا اعانكم الله ولكن معذرة على المهتمين وضروري و مؤكد ان تلتفتوا الى الهضاب الموجودة على طول مدخل تطوان التي اكتساها البناء العشواءي وبطريقة بشعة كذلك الحزام الاخضر لا بد وضع تميم و اعادة الهيكلة لهذه المناطق التي شوهت المدينة بهذه الطريقة بين ليلة و صحاها تجد عشرات البنايات العشواءية متى وكيف ومن وراء هذه الفوضى لان تطوان جمالها الحقيقي هو هاتة الجبال التي تضمها ولكن يا خسارة اكتساها البناء العشواءي اتمنى بالجارة الاسبانية المدن الاندلسية تخطيط البنية التحتية وطريقة استغلال تلالها و جبالها كانها لوحة اشهر الفنانين

  2. 2
    تطواني says:

    بصراحة تطوان يجب أن تزحف نحو البحر لأن سهل مرتيل شاسع وخالي من البنايات ولهذا يجب على المسؤولين أن يجهزوا سهل مرتيل ويشيدوا طرق ومدارات شاسعة وليس ضيقة وبراكا من ديك تهجير المواطنيين لطريق طنجة والشاون بينما الموقع الحقيقي لتطوان هو سهل مرتيل والسلام عليكم