طلبة كلية تطوان يقدمون درسا في اللغة الأمازيغية

canal tetouan0 | 2020.02.22 - 3:02 - أخر تحديث : السبت 22 فبراير 2020 - 3:02 مساءً
شــارك
طلبة كلية تطوان يقدمون درسا في اللغة الأمازيغية
اختار طلبة وطالبات جامعة عبد المالك السعدي بتيطاوين، مناسبة اليوم العالمي للغة الأم لتقديم درسا نموذاجيا فما يخص جوانب خاصة باللغة الأمازيغية، من أبجدية حروفها العريقة تيفيناغ و صيغة تركيبها المورفولوجي وخصائصها الفونتيكية… الخ؛ وتم تقديم هذا الدرس من طرف أساتذة متخصصين في اللغة الأمازيغية خريجي مراكز المهن والتربية و التكوين، كمساهمة منهم في الكشف عن ما تخفيه هذه اللغة من أسرار في هذه الجوانب المذكورة، وأيضا عن أبجديتها تيفيناغ العريقة.
وحسب معاينة القناة الاخبارية كنال تطوان، فان هذه المناسبة كانت بمثابة الاحتفال باليوم العالمي للغة الأم كمناسبة لتعزيز السلم والتعايش والايمان بالتعدد اللغوي الموجود في كل أنحاء العالم، محطة استطاع الطلبة جامعة تيطاوين الوقوف عنها للتذكير باللغة الأمة للشعب المغربي التي أريد لها أن تبقى شفوية حتى تندثر نهائيا وتصبح من اللغات المفقودة، وهذا الدافع هو ما حرك الطلبة لاستتهاض هذا الحس النضالي والإنساني، بغية تذكير من يهمه الأمر بأنه لا مناص من الاعتراف بهذه اللغة وإعطاء لها قيمتها المستحقة على بالمساواة مع باقي الألسن الموجودة على مسرح السوق اللساني المغربي.
ومن جهة أخرى، جاء نتيجة استيائهم مرارا وتكرار من الوعود التي قدمتها إدارة كلية الآداب منذ أكثر من سنتين بفتح شعبة الدراسات الأمازيغية في آجال قريب بمبرر عدم توفر الامكانيات البشرية واللوجستيكية، وهذا ما يعتبره الطلبة مبررا لم يعد مقبولا في الوقت الذي يتواجد فيه متخصصين في هذا المجال في مختلف الجامعات المغربية.
وينتطر الطلبة أن تنفذ هذه الوعود على أرض الواقع من طرف الإدارة الجديدة التي استلمت مهامها من الإدارة السابقة، وأن يفعل هذا الوعد المؤجل في أقرب الآجال نظرا لرغبة طلبة في تسجيل بهذه الشعبة على غرار ما هو موجود في كليات من قبيل: سلوان ووجدة وفاس والدار البيضاء و أكادير.
وجدير بالذكر، أن طلبة ونشطاء للحركة الثقافية الأمازيغية كان لهم الفضل في تنظيم هذا النشاط العلمي اللغوي بمناسبة تخليد اليوم العالمي للغة الأم الذي يصادف21 فبراير من كل سنة منذ 2000، الذي جاء نتيجة المعركة التي خاضها سكان بنغلاديش من أجل الاعتراف باللغة البنغالية.
شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    غير معروف says:

    الأمازغية ليس لغة للعلم فهي لهجة محلية تحترم فقط .وعدد المتكلمين بها لا يتجاوز 00000فصل 1 في المائة .