دعم غربي والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يرحب بتدخل فرنسا بمالي

canal tetouan0 | 2013.01.23 - 2:24 - أخر تحديث : الأربعاء 23 يناير 2013 - 2:24 مساءً
شــارك
دعم غربي والأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون يرحب بتدخل فرنسا بمالي

أكدت دول غربية عدة استعدادها لتقديم مزيد من الدعم للقوات الفرنسية التي تقود تدخلا عسكريا في مالي . وبينما رحب الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بالتدخل العسكري الفرنسي ووصفه “بالشجاع”، واصلت القوات الفرنسية والمالية تقدمها العسكري نحو الشمال الذي تسيطر عليها جماعات مسلحة.

فقد أكدت دول غربية عدة بينها بريطانيا وإيطاليا استعدادها لتقديم مزيد من الدعم للقوات الفرنسية التي تقود تدخلا عسكريا في مالي لليوم الحادي عشر.

وقال المتحدث باسم القوات الفرنسية تييري بوركار أمس إن بريطانيا وبلجيكا وكندا والدانمارك تنقل بالفعل مواد فرنسية إلى مالي.

وكشفت صحيفة التايمز البريطانية أن وحدات من القوات البريطانية وُضعت في حالة الاستعداد والتأهب القصوى, للانتشار عند الطلب لدعم التدخل العسكري الفرنسي في مالي.

وأضافت الصحيفة أن المقر الدائم المشترك الذي يدير العمليات العسكرية البريطانية سيضع قبل نهاية الأسبوع الحالي اللمسات الأخيرة لأي خطط طوارئ مستقبلية. في حين أعلنت وزارة الدفاع البريطانية أنها لم تضع أي خطط لنشر قوات مشاة في مالي.

وكان رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون, تعهد بإشراك بلاده في معركة مكتملة ضد تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي.

كما أعلنت قيادة القوات المسلحة الأميركية بأفريقيا (أفريكوم) بدء المشاركة في نقل قوات فرنسية ومعدات جوا إلى مالي.

وقال المتحدث باسم أفريكوم تشاك بريتشارك “بناء على طلب الحكومة الفرنسية بدأنا نقل المعدات والأفراد جوا من فرنسا إلى مالي”، متوقعا أن تستمر المهمة عدة أيام قادمة. وأضاف “وضعنا جدولا يلبي احتياجات الفرنسيين”.

وذكر متحدث آخر باسم أفريكوم أن الولايات المتحدة تتعاون أيضا مع فرنسا في القضايا الأمنية، لكنه رفض تحديد ما إذا كان يجري الاستعانة بطائرات استطلاع من دون طيار.

كما تعهد الإتحاد الأوربي الثلاثاء بتقديم 20 مليون يورو (27 مليون دولار) في صورة مساعدات إنسانية لمالي، مشيرا إلى محنة اللاجئين والأطفال الذين يعانون من “سوء تغذية حاد”.

ورفض بيرناردينو ليون، الممثل الخاص للاتحاد الأوروبي في منطقة جنوب البحر الأبيض المتوسط، الانتقادات التي وجهت للاتحاد الأوروبي بشأن عدم إرسال قوات مقاتلة لمساعدة الجنود الفرنسيين، قائلا إنه لم يقدم مثل هذا الطلب ومشددا على أهمية “القيادة الأفريقية” للعمليات العسكرية.

وأضاف “لأنك إذا تركت الأمر للفرنسيين وللاتحاد الأوروبي فسوف تتعرض للانتقادات.. وسيبدو الأمر وكأنه عراق أو أفغانستان من جديد. بالتأكيد ليس هذا ما نريد القيام به”.

قناة الجزيرة الإخبارية

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين