المكتب المسير الجديد للمغرب التطواني يعرض مجمل التوجهات الكبرى هذا الموسم !

canal tetouan0 | 2013.10.06 - 12:29 - أخر تحديث : الأحد 6 أكتوبر 2013 - 12:29 صباحًا
شــارك
المكتب المسير الجديد للمغرب التطواني يعرض مجمل التوجهات الكبرى هذا الموسم !

كنال تطوان / الموقع الرسمي

أنهى المكتب المسير لفريق المغرب التطواني اجتماعه الأول بالإتفاق على مجموعة نقاط، ترمي في مجملها لتطوير آداء المكتب الجديد وتطوير إدارة الفريق نحو توجه يفضي في الأخير لجعله شركة رياضية حقيقية واحترافية بكل معاني الكلمة. وقد كانت المناسبة لرئيس الفريق الذي رحب في بداية اجتماعه بالأعضاء الجدد المطعم بهم المكتب المسير مؤخرا، وأثنى على آداء المجموعة القديمة في المكتب، والتي ساهمت بشكل كبير في تطوير تدبير شؤونه.
الإجتماع الذي حضره جل أعضاء المكتب المسير المعلن عنهم رسميا من طرف رئيس الفريق خلال الندوة الصحفية الأخيرة، كان مناسبة لاستكمال هيكلته وتوزيع المهام بين أعضائه من خلال ترأسهم لمجموعة من اللجن الوظيفية، و ذلك طبقا للفصل 11 من القانون الأساسي للنادي ، حيث يمكن لهاته اللجن أن تفيد الفريق في تدبير شؤونه و فق المهام المطروحة أمامها ، على أساس انفتاحها في وجه باقي المنخرطين الراغبين في الإلتحاق بتلك اللجن، والتي تتوزع بين اللجنة الماليةو البنيات التحتية التي أسندت رئاستها لخالد الجبلي ، ولجنة الإتصال والتسويق برأسة محمد أشرف أبرون، ولجنة العلاقات الخارجية و التنظيم برأسة أحمد بلحداد ،اللجنة التقنيةبرأسة عماد أبرون ،و اللجنة التأذيبة و اللعب النظيف أسندت لمحمد الخمليشي و اللجنة الطبية برأسة الدكتور مصطفى الزباخ .
كما كانت المناسبة طرح فيها الحاج عبد المالك أبرون مجموع التحديات التي تواجه الفريق، وعلى رأسها التحدي المالي الذي أصبح امرا مهما جدا، على اعتبار أن الفريق قد كبر وغدا من الفرق التي يضرب لها ألف حساب وطنيا وحتى دوليا، وأن مصاريفه في تزايد مستمر، حيث تجاوزت الموسم المنصرم الثلاث ملايير سنتم، وهو رقم قابل للإرتفاع أكثر خلال الموسم الحالي وقد يتخطى عتبة الأربعة ملايير، أمر يطرح على المكتب المسير تحديات ومهام جسيمة، في العمل على توفير بعض المداخيل والإجتهاد في جلب بعض المستشهرين والمدعمين.
كما نوهت غالبية التدخلات بالأداء الجيد للفريق على المستوى التقني، حيث سجل أهم دخول رياضي له هذا الموسم وحصوله على نتائج جيدة للغاية، مشيدين بما يبدل من مجهودات في هذا الصدد، وهو ما يجعل الجمهور مرتاح لأداء فريقه ومستعد لدعمه ومساعدته، كما اعتبرت ذات المداخلات أن اعتماد بطائق الولوج للمنصة هو أيضا أمر مهم لكونه له صيغة تنظيمية مهمة، كما انه يوفر مداخيل مهمة للفريق وهي مداخيل شبه قارة، وقادرة على أن توفر لصندوق الفريق ما يمكن ان يبدء به موسمه في انتظار تحصيل ما له من اموال من الجهات المدعمة والمستشهرين.
واعتبر الحاج عبد المالك أبرون أن مشاركة الجميع وتجند الجميع لأجل إنجاح التجربة والطموح الكبير للفريق وجمهوره، هو امر ضروري وأن يشارك المكتب المسير بجل أعضائه في عملية التنظيم والتسيير، وخاصة منها تنظيم الولوج للملعب في المبارايات الرياضية حتى يكون ذلك في المستوى المشرف للفريق، منوها أيضا بمستوى الجمهور التطواني بمختلف تشكيلاته وهيئاته، وغيرتهم على الفريق وأن ما رآه خلال المباريات الأخيرة هو خير دليل على وحدة الجمهور وفاءا لفريق المغرب التطواني، وهو امر يتمنى ان يستمر للأبد داعيا مكتبه ليشتغل في هذا الإتجاه وفتح نقاشات مع الفعاليات والجمهور لأجل تطوير تنظيم عمل الفريق ككل.
المجموعة الجديدة بمكتب الفريق عبرت عن سعادتها لهذا الإختيار الذي رأه البعض تكليف ووسام على صدره، معربين عن استعدادهم الكبير لخدمة الفريق ومكوناته، وأنها تجربة مهمة ومفيدة بالنسبة لهم، مؤكدين انهم سينقلون تجاربهم الميدانية لتدبير شؤون الفريق، وتوفير الدعم اللازم له وفق الإمكانات المتاحة لهم والجهات التي تربطهم بهم علاقات مهنية وعلاقات صداقة. وقد استغل الحاج أبرون المناسبة ليطلع أعضاء المكتب بعمل فريق متخصص، لتوفير دراسة جادة عن طرق تدبير إدارة الفريق، والإتجاه نحو مشروع الشركة الرياضية التي يطمح لها الجميع.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين