السلطات الاسبانية تعرقل دخول أبناء تطوان إلى سبتة

canal tetouan0 | 2019.09.17 - 1:16 - أخر تحديث : الثلاثاء 17 سبتمبر 2019 - 1:16 مساءً
شــارك
السلطات الاسبانية تعرقل دخول أبناء تطوان إلى سبتة

كنال تطوان / متابعة 

أفادت مصادر للقناة الاخبارية كنال تطوان أن السلطات الاسبانية شرعت في تطبيق إجراءات “غير قانونية” تتعلق بعرقلة دخول أبناء تطوان والنواحي من دخول سبتة المحتلة .

وجاء هذا الإجراء، حسب مصادر من عين المكان، إجراء احترازي لتصدي ظاهرة الهجرة السرية التي إجتاحت مؤخرا مدينة سبتة عبر مختلف الوسائل التي يستخدمهــا الشباب للوصول الى الضفة الأوروبية .

وقد اشتكى عدد كبير من سكان تطوان والنواحي بمنعهم من دخول “سبتة” بغير مبرر رغم حملهم لجواز السفر القانونيو الذي يخول لهم دخول تراب المدينة بدون قيد أو شرط.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    غير معروف says:

    SORAT LICHABAB AJMAL BALAD FI L3ALAM.LA T9LA9O SAYATADAKHAL HAMI LMILA W DIN WA SAYOSMAH LAHOM BIDOKHOL CEUTA W HATA SUISRA IN ARADO

  2. 2
    محمد تطوان says:

    هدا الخرق قديم وليس حديث العهد والسبب هو ان المواطن المغربي ليس له حكومة متفرغة لأجل الدفاع عن حقوقه قلك سبتة المحتلة !!!!!

  3. 3
    فاطمة says:

    شكون للي سمعك. المغربي كيتهان هو والباسبور ديالو امام اعين السلطات المغربية ولم يحركو ساكنا الله ياخذ الحق اللهم هذا لمنكر

  4. 4
    تطواني says:

    ذات يوم كنت في شاطئ امسا حوالي 2ليلا نلعب البارتشي اربعة اصدقاء وعندنا شاي وطواجن فاذا به نتفاجا ب 2 عسكر وقفوا علينا طلبوا منا ان نغادر المكان فبهدوء اجابته ماهو السبب اجابني الحراكة ونحن لدينا اوامر بمحاربة الهجرة قلت له شكرا سنغادر فقلت له يامغرب الذل كيف تحرسون الاسبان من الشواطئ المغربية فلم يجيبني فقلت له شوفتي دوك الإسبان والله العظيم كنت ابزق عليهم في استوكهلم ونبول عليهم والسلام

  5. 5
    fathi says:

    و أين هيا حكومة المغربية يجب عليها الدفاع عن حق المواطن في ذخوله إلى سبتة المحتلة إن لم نستطيع الذخول إليها يعني أنا إسبانيا تسترجع مدينة سبتة إليها ولا تحترم القوانين الدولية

  6. 6
    غير معروف says:

    سبتة تحت سيادة الاسبان.وهذا يخول لهم قبول او رفض أي احد يريد الدخول اايهافي بداية الثمانييات كنت ادخل سبتة بكل حرية واحترام من طرف الشرطة الاسبانية.اما الان تغير الوضع فبهبوج كثر (العروبية)ولم يعد الإسبان يطيقوننا.كل من دب وهب.الى باب سبتة. .