تطورات جديدة في قضية محاكمة الصحفية هاجر الريسوني

canal tetouan0 | 2019.09.10 - 1:06 - أخر تحديث : الثلاثاء 10 سبتمبر 2019 - 1:06 صباحًا
شــارك
تطورات جديدة في قضية محاكمة الصحفية هاجر الريسوني

كنال تطوان /  الأيام24 – متابعة

رفض القاضي السراح المؤقت لهاجر الريسوني بعد مرافعات للدفاع استمرت لساعات وستستأنف محاكمتها يوم الاثنين المقبل بمعية خطيبها السوداني الجنسية وطبيب نساء وتوليد وتقني تخدير وكاتبة.

وقد تحولت متابعة الصحافية بأخبار اليوم بتهمتي الفساد والاجهاض إلى قضية حريات فردية تكاد تصبح معها هاجر رمزا للمطالبة بإسقاط التجريم الجنائي عن الإجهاض والعلاقات الجنسية الرضائية بين البالغين.

وقد عرفت تطورات القضية منعطفا مهما بدخول المجلس الوطني لحقوق الانسان اليوم على الخط حيث عبر في إطار متابعته لـ”النقاش الجاري حول الحريات الفردية ومسألة الإيقاف الإرادي للحمل الذي أثاره اعتقال السيدة هاجر الريسوني” .

عن أنه مطمئن لدعم الرأي العام لهذه التوصيات” التي تتوخى حماية الحريات الفردية والحياة الخاصة، مع احترام المقتضيات الدستورية المتعلقة بضمان الحقوق والحريات الأساسية، خاصة منها الفقرة الأولى من الفصل 24 والمواثيق الدولية التي صادق عليها المغرب.

كما عبر المجلس أيضا عن الأمل في أن يتم الإفراج سريعا عن “السيدة هاجر الريسوني وشريكها”، مشيرا إلى أنه “ينتظر أن يكون هذا التداول العمومي نقطة تحول لإنهاء تردد الفاعلين السياسيين بخصوص ملاءمة الإطار التشريعي لبلدنا مع أحكام الوثيقة الدستورية والمواثيق الدولية وتكييف هذا الإطار مع الممارسات المجتمعية”.

وأعلن المجلس الوطني لحقوق الإنسان في هذا الصدد، عن أنه قام بتعيين ممثل له لملاحظة محاكمة هاجر الريسوني ورفعت أمين وجميع الأشخاص المتابعين في إطار هذه القضية.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    عماد التسولي says:

    غريب..ان النقاش لم يعد يتعلق بفصول القانون الجنائي المطبقة في النازلة وإنما بمحاولة استبعاد تلك الفصول والتذرع بتناقضها مع الحريات الفردية…وكأننا في نقاش أمام البرلمان كمؤسسة تشريعية لإقرار نصوص قانونية محل أخرى او إلغائها وليس أمام سلطة قضائية دورها تطبيق القوانين النافذة على الوقائع الحاصلة وقت نفاذها…وهذه من أبجديات دراسة القواعد في كليات الحقوق….مع احترامي للجميع…