توقيع اتفاقية تعاون بالمضيق بين مقاولين مغاربة ونظرائهم من الأندلس

canal tetouan0 | 2013.09.14 - 11:55 - أخر تحديث : الأربعاء 1 أكتوبر 2014 - 10:50 مساءً
شــارك
توقيع اتفاقية تعاون بالمضيق بين مقاولين مغاربة ونظرائهم من الأندلس

كنال تطوان / إعداد : جواد الكلخة.

شهدت مدينة المضيق يوم الخميس 12 شتنبر، حدثا اقتصاديا كبيرا من خلال توقيع اتفاقية تعاون بين مقاولين مغاربة ونظرائهم من إقليم قرطبة بالأندلس لتبادل الخبرات وتسهيل عمليات نقل التكنولوجيات الحديثة، بحضور شخصيات مؤسساتية ورجال أعمال من المغرب وإسبانيا.

   وتندرج هذه الاتفاقية، التي وقعها من الجانب المغربي دائرة المقاولين المغاربة وجمعية مقاولي بلدية لوثينا بالأندلس، في إطار مشروع تدويل المقاولة المغربية على صعيد جهة طنجة تطوان في سياق برنامج يمكن المقاولين المغاربة من ولوج أسواق جديدة في إسبانيا ومنطقة الاتحاد الأوروبي، وتسهيل عمليات نقل التكنولوجيات الحديثة في مجالات التسويق والإنتاج، بما يخدم مصالح المقاولة المغربية ونظيرتها الإسبانية .

  كما ستمكن هذه الاتفاقية من تمكين المقاولين المغاربة والإسبان من تبادل الخبرات والتجارب وطرق تدبير المقاولة الحديثة خاصة في بعض القطاعات التي تعرف تطورا ملحوظا في الأسواق الأوروبية وتدبير الموارد البشرية، وكذا مساعدة المقاولات الإسبانية على توسيع فضاء معاملاتها في القارة الإفريقية والعالم العربي بحكم الموقع الاستراتيجي للمغرب .

  وأكد رئيس جمعية دائرة المقاولين المغاربة نور الدين مواتي، في كلمته بالمناسبة؛ أن هذه الاتفاقية  ستمكن من توفير إطار عملي واستراتيجي لخلق شراكة حقيقية بين المقاولين المغاربة والإسبان وتوفير آليات عمل معتبرة للمقاولات المغربية، خاصة منها التي تشتغل في قطاعات تصنيع الخشب والتبريد الصناعي وصناعة الأثاث والسياحة والخدمات .

  وأضاف، بمناسبة توقيع  الاتفاقية، الذي حضرها مقاولون مغاربة وإسبان من مختلف القطاعات وباحثون إسبان في مجال التنمية المحلية من جامعة قرطبة وجامعة بابلو أولافيدي بإشبيلية،  أن الاتفاقية ستمكن أيضا من تنظيم لقاءات وزيارات عمل للمقاولين المغاربة إلى إقليم قرطبة ومالقا وإشبيلية للوقوف ميدانيا على وسائل وطرق تدبير المقاولات الإسبانية، واكتساب التجربة في تسيير مقاولات تهتم بمجالات اقتصادية واعدة .

ومن جهته، أكد رئيس بلدية “لوثينا” بإقليم قرطبة خوان بيريث كيريرو، في كلمة باسم الوفد الاسباني؛ أن الاتفاقية الموقعة ستمكن المقاولات الأندلسية ” في إطار ظروف اقتصادية صعبة يجتازها الاقتصاد الإسباني من الانفتاح على اقتصاد مغربي واعد ومهم وتطوير مهاراتها الإنتاجية والتدبيرية وفتح آفاق جديدة “، مبرزا أن انفتاح المقاولات الإسبانية على نظيرتها المغربية “سيمنحها الثقة في المستقبل أكثر بنظرة تفاؤلية ويعكس العلاقات المتميزة التي تجمع المغرب بإسبانيا، خاصة في الجانب الاقتصادي الذي يعرف في السنوات الأخيرة نموا مضطردا”، حيث أضحت إسبانيا الشريك الاقتصادي الأول للمغرب بدل فرنسا.

جواد الكلخة.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين