شاب تطواني يضرم النار في جسده بباب سبتة احتجاجا على “الحُكْرَة” !

canal tetouan0 | 2013.09.05 - 12:56 - أخر تحديث : الخميس 5 سبتمبر 2013 - 12:56 صباحًا
شــارك
شاب تطواني يضرم النار في جسده بباب سبتة احتجاجا على “الحُكْرَة” !

كنال تطوان + /  الشمال بريس

أقدم أن شابا يبلغ من العمر 23 سنة ، اليوم الأربعاء، على إضرام النار في جسده، بالمعبر الحدودي باب سبتة، احتجاجا على ما اسماه بالانتقائية والمحسوبية التي يعامل بها الحراس العابرين، وذلك بعد ان قاموا بحجز سلع مهربة ضبطت بحوزته.

وأفادت المصادر، أن الضحية (عبد الرحمن. ش)، أضرم النار في جسده بعد أن أقدمت عناصر الجمارك بحجز سلع، تتكون من مواد غذائية مختلفة قدرت قيمتها بـ 60 ألف درهم، كان ينوي تهريبها إلى الأسواق المغربية، ما أثار غضبه ودفع به إلى سحب قارورة بنزين كانت بالصندوق الخلفي لسيارته، وهي من نوع “رونو 12″، وقام بسكب المادة الحارقة على ملابسه، قبل أن يضرم النار بواسطة عود ثقاب كان بحوزته.

وذكرت نفس المصادر، أن عددا المواطنين تعدخلوا وقاموا بإخماد النار وإنقاذ الشاب من موت محقق، إذ تمت السيطرة عليه ونقله على وجه السرعة إلى قسم المستعجلات بالمستشفى الإقليمي سانية الرمل بتطوان، بواسطة سيارة إسعاف تابعة لمؤسسة محمد الخامس للتضامن.

وحسب مصادر طبية، فإن الضحية، الذي يسكن بحي بوجراح بتطوان، أصيب بحروق من الدرجة الثالثة، وشملت 50% من جسمه، ما استدعى نقله إلى المستشفى الجهوي بمكناس لتلقي العلاجات اللازمة.

وكان عدد من المواطنين عبروا عن استيائهم وتذمرهم إزاء تواطؤ بعض عناصر الجمارك بالمركز الحدودي ذاته مع أباطرة التهريب بالمنطقة، ومن بينهم المدعو (العالمي)، الذي يعمل على تهريب سلع تقدر قيمتها بملايين الدراهم دون أي حسيب أو رقيب، حيث سبق أن عبروا عن ذلك في شكايات متعددة قدمت للجهات المسؤولة، ترتب عنها إجراءات تأديبية في حق الجمركي (م.س)، الذي تم تنقيله لمدينة آسفي.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين