خروقات في عمليات التعشير بميناء طنجة يحرك لجنة من الداخلية

canal tetouan0 | 2018.02.02 - 1:35 - أخر تحديث : الجمعة 2 فبراير 2018 - 1:35 مساءً
شــارك
خروقات في عمليات التعشير بميناء طنجة يحرك لجنة من الداخلية

كنال تطوان / برلمان.كوم – متابعة 

وقفت لجن خاصة على خروقات بمعابر حدودية بالشمال إضافة إلى الميناء المتوسطي طنجة، إذ تبين أن الرسوم المطبقة ليست رسوما مرتبة على أساس قيمة البضائع بل يجري رفعها حسب إقبال المستوردين عليها، فحتى بعض التوابل الخام المعينة والتي كان الإقبال عليها أخيرا جرى رفع رسومها الجمركية بشكل غير مسبوق، مما فتح الباب أمام المهربين لإدخالها بطرق غير شرعية الأمر الذي يساهم في ضرب الاقتصاد الوطني.

وكشف مصدر مطلع، أن رسوما جمركية على مواد أساسية مهمة تفوق القيمة الأصلية للمواد إذ يجري استيراد مواد أساسية بأثمنة بخسة من مكانها الأصلي غير أن المستوردين يفاجؤون برسوم جمركية خيالية، الأمر الذي يجعل أثمنتها تتضاعف عشر مرات أثناء دخولها إلى الأسواق بالمغرب.

وجاء قرار بتعليمات عليا بإعادة النظر في الرسوم الجمركية على أهم المواد الأساسية، التي يوجد من بينها حتى الخضر والفواكه المستوردة نظرا لارتفاع أسعارها داخل الوطن بشكل غير مسبوق، إذ وقفت لجن خاصة على ارتفاع الرسوم الجمركية الخاصة بالمواد الأساسية المستوردة الأمر الذي فتح الباب للوبيات التهريب التي عادة ما تعمل على استغلال فرصة ارتفاع الرسوم الجمركية الخاصة بسلع أساسية حتى يجري تهريبها بطرق غير شرعية عبر المعبر الحدودي سبتة.

واشتكى مهنيون وتجار إضافة إلى جمعيات مدنية من ارتفاع الرسوم الجمركية على الخضر والفواكه المستوردة التي غالبا ما يؤدي ضريبتها المستهلك نظرا للتكاليف التي يؤديها المستوردون لضمان وصولها إلى الأسواق.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين