هكذا علق وزير إسباني على مقتل امرأتين بباب سبتة

canal tetouan0 | 2018.01.15 - 6:02 - أخر تحديث : الإثنين 15 يناير 2018 - 6:02 مساءً
شــارك
هكذا علق وزير إسباني على مقتل امرأتين بباب سبتة

كنال تطوان / طنجة 24 – متابعة

أعربت الحكومة الاسبانية، عن أسفها لمقتل مواطنتين مغربيتين، في حادث تدافع عند معبر “باب سبتة”، وقع في ساعة مبكرة من اليوم الاثنين.

جاء ذلك على لسان وزير الخارجية الاسباني، ألفونسو داستيس، خلال مؤتمر صحفي عقده في العاصمة مدريد.

وقال داستيس “نأسف لمقتل شخصين عند حدودنا (..) ونحن نبذل جهودا أكبرا لتجنب وقوع هذه الحوادث”.

وأكد الوزير الاسباني على “ضرورة تحيين الإجراتحيين المعتمدة على الحدود”، في إشارة إلى المعبر الذي يفصل مدينة سبتة المحتلة عن بقية الأراضي المغربية.

وحسب المتحدث، فإن الأمر يتطلب تكثيف التعاون بين المغربي المتحدث والاسباني من أجل العمل على تجنب تكرار ما حدث.

وتسبب حادث التدافع الذي وقع عند “باب سبتة” ، في وفاة سيدتين مغربيتين في الأربعينات من العمر، نتيجة تدافع آلاف التجار، الراغبين في دخول سبتة، من أجل جلب السلع.

وتوفيت المرأتان متأثرتين بجراحهما إثر تعرضهما لعملية دهس خلال عملية التدافع.

وتتكرر حوادث التدافع على مستوى المعبر الحدودي، بسبب توافد آلاف التجار الراغبين في جلب السلع من داخل مدينة سبتة وتوزيعها في الاسواق المغربية.

وسجل آخر حادث من هذا النوع أواخر غشت 2017 وأدى إلى مصرع سيدتين كذلك.

كما تم خلال العام الماضي كذلك تسجيل مقتل سيدتين آخريتين في حادثين منفصلين مماثلين وقعا في مارس وأبريل الماضيين.

وتحاول السلطات المغربية تنظيم عمليات عبور ممتهني التهريب المعيشي، من خلال فتح الحدود أمام النساء خلال يومي الاثنين والأربعاء، فيما تخصص يومي الثلاثاء والخميس لعبور الرجال.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    Om amira says:

    Lahawla wala 9wata ila bilah lah yrehmom msaken wlah ysahal 3la kol wahd mskin kayftch 3la tarf dl5obz nwlado wlakin tadafo3 wtazahom 3lach kaydro ba3titom wkay9tlo wa3tom msakn

  2. 2
    غير معروف says:

    الإستعمار يريد إذلال المغاربة بطرقة بشعة

    • 3
      Indign8 says:

      Lo que humilla a los marroquíes es el estado marroquí no el estado español quien va a ceuta son los marroquíes para buscar la vida porque en su país no hay trabajo ni ayudad sociales ni sanidad ni educación

  3. 4
    تعليق says:

    لا حول و لاقوة الا بالله يجب النظر الى هذا الموضوع بجدية لانباب سبتة عار على الجميع كيفف يعقل ان تكون المراة المغربية بعزها و كرماتها ان تكون على هذه الحالة لا يعقل العمل و الكفاح من اجل لقمة العيش ليس عيبا و لكن بهذه الطريقة تقشعر له الابدان باب سبتة في السبعينات و الثمانينات حتى في التسعينات كان جاب السلع او التهريب كما يعرف بطريقة حضرية و مستورة في اوقات محدودة و الحراسة مشددة من طرف الجمارك ولم نعرف او نرى خذا المنظر البشع للمراة ولكن اليوم اصبحت باب سبتة معبر الموت و كابوس لكل من يمتهن هذه المهنة لا نعرف و لا نفهم لماذا هذه الفوضى وهل من حلول فعلا الامور معقدة ، الافارقة كن جهة و اصحاب التهريب من جهة كان الله في عون الجميع ولكن على النسؤولين النظر بجدية وحيم اما التشريح و البحث كل شئ واضح كوضوح الشمس في وسط النهار