دار الشعر بتطوان تنظم ندوة عن الشعر ووسائط التواصل الجديدة 

canal tetouan0 | 2017.12.18 - 3:58 - أخر تحديث : الإثنين 18 ديسمبر 2017 - 3:58 مساءً
شــارك
دار الشعر بتطوان تنظم ندوة عن الشعر ووسائط التواصل الجديدة 

كنال تطوان / متابعة 

تنظم دار الشعر بتطوان ندوة بعنوان “القراءة ووسائط التواصل الجديدة”، يوم الجمعة 22 دجنبر الجاري، بفضاء المكتبة العامة والمحفوظات بتطوان، في الساعة السادسة مساء.

ويشارك في هذه الندوة عالم السرديات المغربي سعيد يقطين، وهو من الباحثين العرب الذين استهلوا البحث في جماليات الإبداع التفاعلي، كما تشارك في الندوة الباحثة المغربية فاطمة كدو، المتخصصة في الأدب الرقمي، ورئيسة شبكة القراءة بالمغرب الأستاذة خديجة رقي.

وتأتي هذه الندوة استكمالا لندوة “الكتابة ووسائط التواصل الجديدة”، التي نظمتها دار الشعر بتطوان في مثل هذا الشهر من السنة الماضية، وشارك فيها المفكر المغرب عبد السلام بنعبد العالي، إلى جانب زهور كرام ورشيد برهون ويوسف ناوري. على أن تصدر أعمال الندوتين في كتاب واحد، عن منشورات دار الشعر بتطوان.

وتعمق هذه الندوة البحث في الإبداع الشعري التفاعلي، وأشكال القراءة التفاعلية المتعددة التي يتيحها الإبحار في وسائط التواصل الجديدة. هذه الوسائط التي منحت النصوص الأدبية والشعرية شكلا جديدا، من خلال “الشعر المترابط” و”الشعر الرقمي” و”الشعر المتحرك”… وغير ذلك من الصيغ الشعرية الجديدة، من حيث تفاعلها مع القارئ، وتفاعل القارئ مع الجهاز الإلكتروني باعتباره سندا لهذا النص الشعري الجديد، وبما هو أداة للقراءة أيضا.

لقد دخل الشعر العربي طورا جديدا، ثالثيا، وهو ينتقل من مرحلة الشفاهية إلى مرحلة الكتابية إلى المرحلة الإلكترونية الراهنة. ودرس الشعر مطالب اليوم بأن يواجه الأسئلة الجديدة التي يطرحها الشعر التفاعلي والرقمي، وأن يجدد أدواته وآلياته، من أجل تقديم قراءة جديدة لهذا الشعر الجديد.    

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    أحمد الجيدي says:

    لغة عالمية مسها الإهمال …في وقت عم فيه تواصل أشكال.
    غنية بمفرداتهاوغاب الإقبال … صانها الله بالقرآن إجمال.
    إحتفال بيوم عالمي خفت أقوال… سيجت بسياج الوقار إمتثال.
    خمس لغات وصعت في الميزان أمم … فتجملت بسجعها وطباقهامقال.
    حملت حملا ثقيل رافعتا أقوام … فخلدها الحق لتبقى نبراسامآل.