اغتصاب جماعي لفتاة كانت تبحث عن عمل بطنجة

canal tetouan0 | 2017.11.09 - 2:47 - أخر تحديث : الخميس 9 نوفمبر 2017 - 2:47 مساءً
شــارك
اغتصاب جماعي لفتاة كانت تبحث عن عمل بطنجة

كنال تطوان / متابعة 

تعرضت فتاة بمدينة طنجة لاغتصاب جماعي، بعدما استغل شخص رغبتها في الحصول على العمل، واستدرجها رفقة أصدقائه لإحدى الشقق.

فرقة الأبحاث التابعة للشرطة القضائية، تمكنت من توقيف “ح.غ” وهو شاب يبلغ من العمر 34 سنة، للاشتباه في تورطه في اختطاف الفتاة واغتصابها، بعدما قام باستدراجها في ساعة متأخرة من الليل، مستغلا رغبتها في الحصول على وظيفة.

المتهم اتفق مع “الضحية” على موعد للقاء من أجل فرصة العمل، لكنها وجدت نفسها مختطفة وفي شقة رفقة 3 أشخاص، قاموا باغتصابها بشكل جماعي.

الفتاة لجأت للأمن، وبناء على المعطيات والتصريحات التي أدلت بها، نجحت فرقة الأبحاث في إيقاف المتهم وعرضه على الضحية التي تعرفت عليه.

المتهم ووفق مصدر مطلع اعترف بالمنسوب إليه، كما قام بالاعتراف على أصدقائه، الذين تم تحديد هويتهم وتعمل المصالح المختصة على تعقبهم، لينالوا عقابهم على يد العدالة.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    Karim says:

    الله يرحمك اس البصري
    حشرات فحل هدو كان كيلحهم ف كومسارية وكينسهم غ جوع والبرد
    عاد كيدوه للحبس كيتربا مزيان وكيخرج من حيط حيط

  2. 3
    تطوانية وأفتخر says:

    لاحول ولا قوة إلا بالله.حتى الفتيات سامحهن الله لم يعدن يعطين القيمة لأنفسهن في زماننا هذا.أي وظيفة ستكون ليلا.أي شاب إذا طلب من بنت مرافقته أولقاءه ليلا ووافقت عل طلبه سيعتبرها (ساهلة)كما نقول.وسيظن أنها من النوع إياه.وكثير ماأقرأ في الحوادث الأخرى عن اعتقال المغتصبين في معظم الحالات تكون الفتاة ترافق الشخص بإرادتها .فالتي ستركب معه السيارة بكل سهولة ويطوف بها جميع الاماكن ماذا تنظر منه هل سيرافقها إلى المسجد للصلاة أو أنه سيدق باب بيتها.سيقول أنها تتصرف هكذا مع من هب ودب …ابتعدنا عن ديننا الحنيف وها نحن نحصد ما زرعنا شباب منقدين وراء شهواتهم لكن مساكين أنا أعذرهم لما يرونه في للشارع من لباس فاحش نحن النساء وترانا نلتفت لنرى العجب العجاب.ما بالك بالشباب.حسبنا الله ونعم الوكيل لو كل فتاة خرجت من بيتها بلباس محتشم واحترمت نفسها .فرضت احترام الآخرين لها ولما تعرضت للتحرش أوقلة الاحترام