مأساة النساء “الحمالات” بمعبر سبتة مستمرة والصحافة الاسبانية تعلق ! (فيديو)

canal tetouan0 | 2017.03.21 - 12:53 - أخر تحديث : الثلاثاء 21 مارس 2017 - 12:53 مساءً
شــارك
مأساة النساء “الحمالات” بمعبر سبتة مستمرة والصحافة الاسبانية تعلق ! (فيديو)

كنال تطوان / برلمـــان – متابعة 

“إنها الفوضى العارمة، فوضى العالم الثالث، حالة مأساوية مسترة” . بهذه الكلمات علقت صحفية إسبانية من جريدة “إيلفارو” الصادر بمدينة سبتة المحتلة، على استئناف اليوم الاثنين، تدفق “حمالات” سلع التهريب التي تتدفق بشكل جماعي فيما يشبه الهجوم الكاسح على مخازن السلع الواقعة على مسافة غير بعيدة من معبر ترخال، أربعة أيام في الأسبوع.

على الرغم من أن مشاهد مماثلة من الفوضى العارمة، كان المعبر مسرجا لها الأسبوع الماضي، لا يبدو أن هناك تحسنا قد حصل، رغم الاجراءات المتخذة من قبل السلطات المغربية والاسبانية، من أجل تنظيم تدفق سلع التهريب، التي تتدفق يوميا إلى داخل الأراضي المغربية بلا مراقبة، مما يسببه ذلك للدولة المغربية من خسائر  اقتصادية كبيرة.

باسم السلم الاجتماعي، يبدو أن الجهات المعنية تفضل غض الطرف على ما يجري من مأساة في هذا المنفذ إلى المدينة المحتلة، مأساة تمثل “وصمة عار” بالنسبة للمغرب، الذي أصبح يوصف، بـ”العام الثالث” من قبل الصحافة الاسبانية، التي تعجز عن إيجاد الكلمات المناسبة لوصف ما يحدث من فوضى ومآسي إنسانية تتكرر باستمرار.

هذه الحالة من الفوضى، تكرس فشل فكرة فتح ممر جديد خاص بالنساء “الحمالات”، التي تفضل العشرات منهن قضاء الليل مرابطات أمام مخازن الوحدات الصناعية الاسبانية، كي يجدن أنفسهم في الصباح من بين الأوائل في أخذ ما يحتجنه من سلع، وحتى يتمكن من القيام برحلة ثانية مقابل الحصول على 150 درهم لكل رحلة. إنها لقمة العيش بطعم مر .

وقد تميز يوم الاثنين على الخصوص بمواجهات وعراك بين “الحاملين” الرجال الذين أصروا على فتح طريق لهم وسط مئات “الحمالات” النساء، التي انكسرت ظهورهن تحات ثقل كميات السلع التي يحملنها. قوات الأمن الاسبانية وجدت صعوبة كبيرة في احتواء الموقف وحالة الفوضى الناجمة عن هذا العراك الضخم، رغم الاستعانة بقوات احتياطية.

شرائط الفيديو التي نشرتها عدد من المواقع الاسبانية، تظهر مشاهد رهيبة للنساء من كل الأعمار يتساقطن كالذباب ويتعرضن للدهس وسط التدافع وشدة الازدحام، قوات الأمن تحاول دفعهن وضربهن، لتتساءل تلك المنابر، متى ستقوم السلطات في البلدين (المغرب واسبانيا) بالتدخل من أجل وضع حد لهذه “المأساة الإنسانية التي تجري على الحدود الجنوبية لأوروبا؟”.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    غير معروف says:

    LA 3AWLA WALA…….. AYNA ANTOM YAAYOHA LMASHOLON WALMOMATTELON HAN CHAHB L3A9ER. HAR ALA WATANEYATOKOM

  2. 2
    غير معروف says:

    WADAHONA NATAASSAF , WANABOHO YAWMAN BAHDA YAWM ,BEMAHSATENA WAGOROHENA HALLA WAHASA AN YOGAD HONAKA ENGEL BEHODON SAGEYA WALLAHO AHLAM.

  3. 3
    تطوانى ساخط says:

    فوضى وعدم الاحترام النضام الاسبقية هو مشكل الاساسى اولازدياد رهيب لممتهنين التهريب المعيشى الدى فاق عددهم اكثر من لازم وحل الوحيد هو خلق فرص العمل وانشاء المعامل فنحن بلد تنضيم المهرجنات والموازين

  4. 4
    قاطر says:

    كل دول العالم تحارب التهريب أيا كان :/ مخدرات سلع // وتحرس اقتصادها ما عدا المغرب !!!! خرج الحشيش أو دخل السلعة من سبتة ومليلية

  5. 5
    maroc says:

    la 7awla wa la9owata ila bellah ..ya3jazo allisan 3an al kalam ..7asbona allaho wa ni3ma al wakil

  6. 6
    Med says:

    Esto es una vergüenza.sabemos que la gente que se va allí por necesidad pero ponerlo en orden.o cerrarlo de una pura vez,da muy mala imagin de un pais

  7. 7
    غير معروف says:

    الله ياخد الحق كلكم راع وكلكم مسؤل عن رعيته

  8. 8
    تطواني غيور says:

    لوكان في الارض عدل وتعظيم لامانة الله عزوجل لما وصلنا الى هذا الوضع المخزي واجب الحاكم اتجاه رعيته(حمايته،توفير خدمات صحية له،تربيته وتعليمه،توفير عمل وظيفي له،اين هولاء حتى من ايام العثمانيين الذين اقاموا احسن نظام بعد نظام رسول الله(ص) والصحابة الكرام من بعده