لقاء تواصلي حول الهجرة بتطوان

canal tetouan0 | 2017.02.07 - 11:50 - أخر تحديث : الثلاثاء 7 فبراير 2017 - 11:51 صباحًا
شــارك
لقاء تواصلي حول الهجرة بتطوان

كنال تطوان / متابعة 

بدعوة من جمعية الأيادي المتضامنة شاركت جماعة تطوان في اللقاء التواصلي مع المؤسسات المحلية حول الهجرة بتطوان، المنظم من طرف الجمعية بمناسبة مرور سنتين على تأسيس مركز التوجيه والإرشاد للمهاجرين، وذلك يوم الإثنين 6 فبراير 2017، ابتداء من الساعة الرابعة مساء.

وقد مثل الجماعة في هذا اللقاء التواصلي المستشاران السادة سعيد مسلم وعادل الدكداكي ورئيس قسم العمل الجمعوي والتنشيط الثقافي والرياضي، السيد عبد المالك أصريح،  بحضور ممثلي مجموعة من المؤسسات المحلية العاملة بشكل مباشر في مجال الهجرة أو التي تسهر على تقديم خدمات للمهاجرين الأجانب بتطوان، كمندوبية التعاون الوطني ؛ ومندوبية الصحة ؛ ونيابة التربية الوطنية لكل من تطوان والمضيق-الفنيدق، والوزارة المكلفة بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة؛ ومندوبية الشبيبة والرياضة بتطوان؛ والمستشفى الإقليمي سانية الرمل بتطوان؛ ومستشفى الحسن الثاني بالفنيدق؛ وجمعية أطباء الصحة العمومية بتطوان؛ وجمعية المحامين الشباب بتطوان…

افتتح اللقاء بكلمة للسيد رئيس الجمعية، تم التذكير فيها بالسياق العام للقاء والأهداف المتوخاة منه والمنهجية المعتمدة؛ تلتها   حصيلة الإنجازات المحققة خلال سنتين على الصعيد الجهوي؛ و على إثر ذلك تم تقديم شريط مصور من إعداد وإخراج الجمعية، تحت عنوان:  “المهاجرون بين حلم العبور وواقع الحدود” يعرض شهادات حية لأشخاص عاشوا أو يعيشون في وضعية الهجرة، والمعانات الاجتماعية والاقتصادية التي يقاسونها.

في أعقاب ذلك؛ أفسح المجال للمشاركين من أجل الإدلاء بآرائهم في هذا الموضوع الذي أصبح حديث الساعة ، وعرض تدخلات الجهة التي يمثلونها والتحديات والإكراهات المرتبطة بمجال العمل مع المهاجرين . وفي هذا السياق أجمع الحاضرون على ضرورة تضافر جهود كل الفاعلين المحليين؛ واعتماد مقاربة شمولية في معالجة موضوع الهجرة تجمع بين ماهو اجتماعي وما هو اقتصادي لضمان اندماج دائم لهذه الفئات في البلد المستقبل، دون تمييز مبني على اللون أو البلد الأم، ونوهوا بالمبادرة الملكية في هذا المجال وبتطور الترسانة القانونية في مجال تعزيز البعد الحقوقي؛ كما أعربوا عن استعداد المؤسسات التي يمثلونها للانخراط في كل مبادرة من شأنها معالجة هذه القضية.

وتتويجا للقاء، تم توقيع عدة اتفاقيات شراكة و تعاون بين جمعية الأيادي المتضامنة وكل من جمعية المحامين وجمعية أطباء الصحة العمومية بتطوان، والمضيق و الفنيدق والجمعية المغربية لإدماج المهاجرين ، والمستشفى الإقليمي بتطوان. وتهدف هذه الاتفاقيات عموما إلى تقوية قدرات الجمعيات المعنية عن طريق تبادل الخبرات؛ والاستفادة من المعلومات  والمهارات من أجل إنجاز الأهداف المشتركة؛ والتعاون الفعال في أنشطة بعضها البعض؛ وإمكانية تدخل الجمعية لدى المستشفى الإقليمي لتطوان من أجل ضمان حق المهاجرين في العلاج والخدمات الصحية؛ وكذا التعاون مع المستشفى الإقليمي لتطوان من أجل تطبيق السياسة الجديدة في مجال الهجرة والتي تم إطلاقها بتعليمات سامية من جلالة الملك محمد السادس.

ج.ص

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين