باحثون تربويون يستعرضون إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم بتطوان

canal tetouan0 | 2016.10.07 - 5:11 - أخر تحديث : الجمعة 7 أكتوبر 2016 - 5:11 مساءً
شــارك
باحثون تربويون يستعرضون إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم بتطوان

كنال تطوان / تقرير : أحمد المريني

نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني بتطوان مؤخرا، لقاء تواصليا حول موضوع: إدماج تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم من خلال تقديم أبحاث علمية أكاديمية أنجزت بالمؤسسات التعليمية. وخلال هذا اللقاء التواصلي تناول عدد من الأساتذة الباحثين تجارب الإدماج على مستويات متعددة..

وحسب معاينة القناة الاخبارية كنال تطوان، فان سعاد الخياط الدري الأستاذة بمجموعة مدارس بنقريش استعرضت أثر شبكات التواصل الاجتماعي الفايسبوك وتأثيرها على قيم المراهقين، وهي دراسة ميدانية تمت بمؤسسات تعليمية بتطوان خلصت إلى نتائج صادرة عن المراهقين، وقد توزعت النتائج السلبية والإيجابية التي خلصت إليها الدراسة ، على تسعة مجالات منها ، العقدية والاقتصادية والتواصلية والأسرية …

كما سلطت الدكتورة ماجدة النية الأستاذة بالثانوية التأهيلية الجاحظ بفاس، الضوء على عملية إدماج تكنلوجيات المعلوميات والاتصال في منظومة تعليم القرب من خلال دراسة حالة بتطوان، وتعالج الدراسة الميدانية، إمكانية إدماج العاملين في برنامج ” جيني ” والمخطط الاستعجالي. والدور الذي قام به البرنامج في توفير البنيات التحتية، وكيفية استعمال الأستاذة للموارد التكنلوجية.

من جانبها عالجت الدكتورة إيمان البقالي الباحثة بالمركز الجهوي لمنظومة الإعلام بالأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين طنجة تطوان الحسيمة، عملية إدماج تكنلوجيات الإعلام الجديدة بالتعليم الثانوي التأهيلي بشمال المغرب من خلال دراسة ميدانية ، وخلصت الباحثة إلى أن دمج تكنلوجية الإعلام ومواد اللوجستيك مرتبط بإرادة الأساتذة ، والتكوين في المجال وتحفيز التلاميذ ، مع وضع استراتيجيات بحسب كل مؤسسة تعليمية..

مداخلات أخرى ركزت على موضوع الإدماج البيداغوجي لبرنامج المحاكاة في تعليم العلوم الفيزيائية للباحث خالد مهدي أستاذ الإعلاميات بثانوية خديجة أم المؤمنين التأهيلية، وقد تطرق الباحث في هذه الدراسة الميدانية، إلى تكوين الأساتذة في برامج المحاكاة عن بعد، لرصد الواقع من زاويا متعددة وهي التلاميذ والأساتذة والمفتشين.

وخلصت الدراسة إلى عدم أخذ البرامج بعين الاعتبار لحاجات التلاميذ، والإدماج التربوي لبرامج المحاكاة، وقصر مدد التكوين، ثم غياب تناغم المجموعات في التكوين. إلى ذلك ركز محمد شقور الأستاذ بثانوية أبو بكر الصديق التأهيلية على إدماج المحاكاة في تعليم العلوم الفيزيائية ، وعرض الباحث أبرز النتائج التي توصل إليها ، التي تهدف إلى تطوير مستوى التلاميذ في العلوم الفيزيائية ، كما أبرز العوامل التي تؤثر بالشكل السلبي على تحصيل التلاميذ مع إعطاء مجموعة من الحلول العملية.

وخلال هذا  اللقاء التواصلي ناقش عزيز بيداري أستاذ بمؤسسة براعم الرازي الخاصة، دراسة دعا من خلالها إلى إدماج ناجح لتكنولوجيات الإعلام والاتصال، مؤكدا أهميتها في حل المشاكل أثناء التدريس، وخلص إلى ضرورة تجاوز البيداغوجيا الكلاسيكية لتحقيق نتائج أفضل على مستوى اكتساب خطوات النهج التربوي للمتعلم.

أحمد المريني

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    إستاد الفيزياء says:

    لقد حاربت الجهل في الجبال في التسعينيات واجتهدت في التعليم بالاهداف. وبعد ذالك تكالبوا علينا النقابات ودفنونا في الفنيدق لمدة خمس وعشرين سنة. فكرهونا في العمل ولم نواكب التقدم اللذي حصل في الإعلاميات الله ينتقم منهم