إلقاء المهاجرين من الـ”جيتسكي” بشواطئ سبتة

canal tetouan0 | 2016.08.21 - 5:01 - أخر تحديث : الأحد 21 أغسطس 2016 - 5:01 مساءً
شــارك
إلقاء المهاجرين من الـ”جيتسكي” بشواطئ سبتة

كنال تطوان / كشك – سلوى بنعمر 

سجلت السلطات الأمنية الإسبانية، تزايد عدد محاولات تهريب المهاجرين من المغرب إلى إسبانيا على متن الدراجات المائية “جيتسكي”، التي تقطع بهم المياه الفاصلة بين المغرب ومدينة سبتة.

وأفاد الحرس المدني الإسباني، في بيان لهُ يومه الأحد 21 غشت 2016، أن عناصره قد اعترضت 3 مهاجرين قادمين من المغرب، بعدما ألقي بهم في ساحل سبتة من على متن دراجات الـ “جيتسكي” خلال فترة الـ 48 ساعة الماضية.

وأوضح ذات المصدر، أن الأمر يتعلق بـ 3 عمليات متفرقة، سجلت أولاها يوم الجمعة 19 غشت الماضية، حينما تم إلقاء أحد المهربين لمواطن متحدر من سيريلانكا قبالة شاطئ سبتة، قبل أن يعود أدراجه مسرعا إلى المغرب، فيما وصل مهاجران آخران صباح يومه الأحد إلى شاطئ سبتة بنفس الطريقة، أحدهما جزائري وأخر يحمل جنسية إحدى دول جنوب الصحراء، حيث تم قذفهما قبالة الشاطئ من طرف مهربيهما، بعد اكتشافهم لوجود عناصر الحرس المدني بالمنطقة.

هذا وأعلنت سلطات قادس قبل 3 أيام في بلاغ لها، أن ساحل الجزيرة الخضراء لفظ جثة مهاجر مغربي غير نظامي بعد عدة أيام من اختفائها في عرض البحر، وذلك عقب محاولة فاشلة للوصول إلى الضفة الأوروبية مستعيناً بسائق”جيتسكي” قدم به من السواحل المغربية، قبل أن يلقي به وزميل له على بعد حوالي 500 متر من ساحل “قادس”، ويعود أدراجه مسرعاً نحو المياه الإقليمية المغربية، خوفا من الاعتقال على يد أجهزة الأمن الإسبانية، التي كانت تتواجد بالمكان لحظة وقوع الحادث.

وأشار ذات البلاغ، إلى كون السلطات الأمنية لم تتمكن بعد من إلقاء القبض على أي من المهربين الثلاثة، وذلك بسبب فرارهم نحو المياه الإقليمية المغربية، مع العلم أن الفترة الأخيرة سجلت اعتقال العديد من سائقي الدراجات المائية الذين تورطوا في تهريب مهاجرين من السواحل المغربية إلى سبتة بهذه الطريقة، كما اعتُقل آخرون بسبب تجاوزهم للسرعة القانونية أثناء عبورهم للمياه الفاصلة بين الحدود المغربية والإسبانية.

سلوى بنعمر

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين