الباسك والكتالونيين يرفضون ماريانو راخوي رئيسا على الحكومة الاسبانية

canal tetouan0 | 2016.07.07 - 12:49 - أخر تحديث : الخميس 7 يوليو 2016 - 12:49 مساءً
شــارك
الباسك والكتالونيين يرفضون ماريانو راخوي رئيسا على الحكومة الاسبانية

كنال تطوان / وكالات افي – متابعة

رفض القوميون الكتالونيون في حزب اليسار الجمهوري بكتالونيا والحزب القومي الباسكي ولاية جديدة لرئيس الحكومة الإسباني ماريانو راخوي، عقب عدم الاستجابة لمطالبهم.

واجتمع راخوي مع الكتالوني جوان تاردا والباسكي ايتور استيبان في اطار الاتصالات من اجل محاولة تنصيبه رئيسا للحكومة.

وحصد الحزب الشعبي الذي يتزعمه راخوي 137 مقعدا في الانتخابات التشريعية التي جرت في 26 من يونيو الماضي متقدما على الحزب الاشتراكي (85 مقعد) وحزب “متحدون نستطيع” اليساري (71 مقعدا) وحزب “مواطنون” الليبرالي (32 مقعدا).

وازاء اقتراح ترشيح الملك فيليبي السادس راخوي لتولي رئاسة الحكومة، بدأ الأخير امس جولة محادثات سياسية من اجل محاولة زيادة الدعم وبلوغ 176 مقعدا ضروريا لانتخابه رئيس للحكومة من جولة أولى.

وقال المتحدث باسم الحزب القومي الباسكي في البرلمان ايتور استيبان ان حزبه “بعيد” عن الحزب الشعبي وراخوي، بشكل يجعله لا يدعمه لتولي ولاية جديدة في رئاسة الحكومة في حال عدم اجرائه تغيير في المواقف مع قوميي الباسك ونحو حكومة الاقليم.

من جانبه، نفى رئيس حزب اليسار الجمهوري في كتالونيا جوان تارجا دعم راخوي، موضحا انه سيدعم فقط ترشيح حكومة تقدمية تسمح باجراء استفتاء حول التقرير المصير في اقليم كتالونيا.

وكان الحزبان الكتالوني والباسكي قد دعما في العامين الأخيرين عملية انفصالية اعتبرتها المحاكم الإسبانية “غير قانونية”.

ويعد الحزب الاشتراكي الوحيد الذي سيضمن بمفرده إعادة انتخاب راخوي رئيسا للحكومة حيث سيجتمع مجلس ادارته السبت لتقرير موقفه، لكن الجانب الاكبر من قادته يؤيدون عدم دعم زعيم الحزب الشعبي.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين