“إمبرودا”: على المغرب أن يعترف بأطفاله المشردين في مليلية

canal tetouan0 | 2016.01.14 - 12:25 - أخر تحديث : الخميس 14 يناير 2016 - 12:25 صباحًا
شــارك
“إمبرودا”: على المغرب أن يعترف بأطفاله المشردين في مليلية

كنال تطوان / كشك – سلوى بنعمر

قال حاكم مدينة مليلية “خوان خوسيه امبرودا”، إن “المغرب ملزم بالاعتراف بقاصريه المشردين بمدينة مليلية، وبانتمائهم إليه، كما يجب عليه أن يوفر لهم جميع الظروف لكي لا يعانوا من ويلات التشرد والانحراف”.

ودعا “امبرودا” السلطات المغربية، خلال مؤتمر صحفي شهدته مليلية اليوم الثلاثاء 12 يناير 2016، إلى استرجاع الأطفال المغاربة القاصرين الذين يدخلون مليلية بطرق غير قانونية، وذلك بعدما اشتكت سلطات المدينة من تزايد أعدادهم، التي أصبحت تشكل ضغطا على مركز الاستقبال، بحيث لم يعد قادرا على استيعابهم، قائلا: “إن الحل الوحيد لهذه المشكلة، هو عودة هؤلاء الأطفال إلى وطنهم”، وذلك حسب ما ذكرته وسائل إعلام إسبانية.

وأوضح “امبوردا”، بأن القاصرين الذين يريدون البقاء في مليلية يمكنهم ذلك، وأن المدينة ستوفر لهم كل العناية اللازمة، “لكن مراكز القاصرين تعاني من الاكتظاظ، و على المغرب أن يقدم يد المساعدة ويتحمل مسؤوليته”، مشيرا إلى أن عدد القاصرين المغاربة المتوافدين على المدينة بدون ذويهم، قد ارتفع خلال سنة 2015 بنسبة 60 بالمائة، من 200 طفل إلى 320.

وعاد “امبرودا” ليؤكد أن المدينة مستعدة للقيام بكل ما يلزم لحث السلطات المغربية على الانصياع لتنفيذ القانون الذي يوفر الحماية الدولية لهؤلاء الأطفال، حتى تتمكن سلطات مليلية من التعرف على هويات أسرهم، بغرض لم شملهم، “وذلك لأن كنف العائلة هو البيئة الملائمة لتربية  القُصر والمراهقين”، مشيرا إلى أن هناك اتفاقية شراكة بهذا الخصوص، موقعة بين إسبانيا والمغرب منذ سنة 2012، وجب الوفاء بها من كلا البلدين.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين