جمعية تمودة للثقافات بتطوان تنظم يوم دراسي حول “حكامة المشهد الاعلامي المغربي بين التعدد والتنوع ”

canal tetouan0 | 2015.05.24 - 2:59 - أخر تحديث : الأحد 24 مايو 2015 - 2:59 مساءً
شــارك
جمعية تمودة للثقافات بتطوان تنظم يوم دراسي حول “حكامة المشهد الاعلامي المغربي بين التعدد والتنوع ”

كنال تطوان / و م ع – متابعة 

ناقش خبراء وباحثون مغاربة، امس السبت بتطوان، موضوع “حكامة المشهد الاعلامي المغربي بين التعدد والتنوع ” ،في اطار يوم دراسي نظمته الكلية المتعددة التخصصات وجمعية “تمودة للثقافات “.

وأكد رئيس الجمعية المنظمة للفعالية عادل دادي أن الاعلام المغربي بالإضافة إلى كونه يعد أداة أساسية وفاعلة لحماية قيم الديموقراطية والحداثة والتعددية وضمان المساواة والحرية، فإنه يكرس أيضا الخدمات الاعلامية وما تحمله من رهان تطوير المجتمع وتعزيز انفتاحه واشراك المجتمع في اتخاذ القرار وتدبير الشأن العام.

3

وأضاف أن الإعلام المغربي عرف تحولا كميا ونوعيا في السنوات الاخيرة في ظل المكتسبات الدستورية المتعاقبة وما تضمنه دستور 2011 من مقتضيات هامة ستساهم عملية تنزيلها في أرض الواقع في إعطاء قوة دفع مهمة لتطوير الحقل الاعلامي بمختلف تمظهراته ،على المستوى الهيكلي والادائي والتشريعي ، وفتح آفاق جديدة وواعدة لممارسة مهنية وتعزيز رصيدها على مستوى الممارسة.

11013117_1111109938904992_7079770559698363451_n

ومن جهتها ، قالت الرئيسة السابقة للمنظمة المغربية لحقوق الانسان السيدة امينة بوعياش ، في عرض حول “الحق في الوصول إلى المعلومة كحق من حقوق الانسان بين النظرية والممارسة”، أن إعمال مبادئ دستور 2011 لضمان الحقوق المجتمعية وقيم الحكامة في التدبير والانفتاح على كل الروافد الثقافية واللغوية للمغرب سيعزز دور الاعلام المغربي كآلية من الآليات الاساسية لتعزيز البناء الديموقراطي وانجاح الاصلاحات المؤسساتية التي يباشرها المغرب.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين