الشبكة المتوسطية للمدن العتيقة تدعو الى تقوية آليات الشراكة وحماية المواقع الاثرية

canal tetouan0 | 2015.05.14 - 12:44 - أخر تحديث : الخميس 14 مايو 2015 - 12:44 مساءً
شــارك
الشبكة المتوسطية للمدن العتيقة تدعو الى تقوية آليات الشراكة وحماية المواقع الاثرية

كنال تطوان / و م ع – متابعة

دعت الشبكة المتوسطية للمدن العتيقة الى تقوية آليات الشراكة والتعاون شمال جنوب وجنوب جنوب في مجال العناية بالمدن العتيقة وحماية المواقع الأثرية.

كما دعت الشبكة، في بلاغ لها اليوم الخميس بمناسبة اختتام الدورة الرابعة للمنتدى الدولي للمدن العتيقة بوزان تحت شعار “المدن العتيقة ملتقى الحضارات وفضاء للسياحة الروحية”، الى تعزيز أواصر التعاون والشراكة بين الجماعات الترابية وباقي المؤسسات الوطنية والدولية المعنية بالحفاظ وحماية التراث الحضاري للمدن المعنية .

وأوصت الشبكة باعتماد المقاربة التشاركية في تدبير شؤون المدن العتيقة والمواقع التراثية بين مختلف الفاعلين والمجتمع المدني ومؤسسات البحث العلمي والقطاع الخاص والجماعات الترابية والساكنة المحلية، وكذا توحيد التدخل في المدن العتيقة عبر إحداث مؤسسة عمومية ذات آليات وطنية وجهوية تعنى بالحفاظ على المدن العتيقة وتدبير تراثها المادي واللامادي والطبيعي.

كما أوصت الشبكة بتشجيع ودعم إنتاج البرامج الاعلامية والفنية والتربوية، التي تعنى بالحفاظ على المدن العتيقة، والتحسيس بأهمية الثقافة والتراث في صيانة الذاكرة الجماعية والهوية الحضارية لتحقيق التنمية المستدامة، وتشجيع وتطوير البحث العلمي حول المدن العتيقة والتراث المادي واللامادي، وادماج التراث والمحافظة عليه في البرامج والمناهج التربوية والتعليمية. وحثت توصيات الشبكة القطاع الخاص على الاستثمار في مجال التراث والمدن العتيقة وايلاء العناية بالسياحة الروحية بجهة طنجة تطوان عامة ومنطقة وزان بشكل خاص باعتبارها نموذجا من النماذج الوطنية في تعايش الثقافات والاديان، وكذا على تعزيز الاهتمام بالصناع التقليديين وإنعاش الحرف اليدوية ودعمها ماديا ومعنويا .

وتضمن برنامج الدورة، التي شارك فيها خبراء من 17 دولة من مختلف انحاء العالم و40 محاضرا مغاربة وأجانب، جلسات عامة تناولت “السياحة الروحية والتنمية المحلية” و”التراث الطبيعي وتنمية السياحة القروية والبيئية ،المنتوجات المجالية والصناعة التقليدية نموذجا” و”المجتمع المدني والتنمية المحلية والتراث” .

وتهدف الشبكة، التي تأسست سنة2011 وتضم عدة حواضر من جهة طنجة تطوان (شفشاون ووزان وتطوان والعرائش وطنجة واصيلة ووادي لاو وقصر المجاز والقصر الكبير )،الى تطوير التعاون والتنسيق بين كل المتدخلين من اجل حماية وتنمية المدن التاريخية والمساعدة في تكوين الموارد البشرية للجماعات الشريكة للشبكة في الميادين القانونية والاقتصادية والتقنية، في علاقة بموضوع المحافظة على التراث، وإحداث بنك للمعلومات لمدن الشبكة، والمساهمة في إعداد وتدبير ومواكبة مشاريع التنمية المرتبة كتراث ثقافي.

و م ع

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين