الجماعة الحضرية لتطوان تشارك في المؤتمر الدولي بمراكش حول تمويل المدن الإفريقية

canal tetouan0 | 2014.12.31 - 8:44 - أخر تحديث : الأربعاء 31 ديسمبر 2014 - 8:44 مساءً
شــارك
الجماعة الحضرية لتطوان تشارك في المؤتمر الدولي بمراكش حول تمويل المدن الإفريقية

شاركت الجماعة الحضرية لتطوان في شخص رئيسها  السيد محمد إدعمار وبوصفه رئيس شبكة المدن المتوسطية في فعاليات المؤتمر الدولي حول تمويل المدن الإفريقية الذي احتضنته مدينة مراكش في الفترة الممتدة بين 11و12دجنبر الجاري. وقد رافق السيد الرئيس في زيارته هاته نائبه المفوض له في التعاون الدولي السيد محمد الشرقاوي. كما حضر هذا المؤتمر رئيسة الجماعة الحضرية لمراكش ومدير وكالة تنمية المنطقة الشرقية والمنتخبون المحليون والمدير بالنيابة لشعبة التنمية الحضرية بالبنك الدولي وفعاليات تنتمي للحقل السياسي والاقتصادي والتخطيط الاستراتيجي.

  هذا وقد اتخذ المؤتمر شعارا له تفعيل المبادرات لتمويل المدن الإفريقية للغد وجعلها مؤمنة بيئيا واقتصاديا على المستوى الجهوي والوطني والدولي وذلك بوضع الآليات المناسبة للبنى التحتية وتعزيز القدرات في مجال التخطيط والتدبير لبلوغ التأهيل الحضري. وذلك لن يتأتى إلا باعتماد سياسات عمومية للتهيئة المجالية وإنعاش سوق الشغل والتنمية الاقتصادية المندمجة وحماية الموارد الطبيعية وكذا مواجهة التقلبات المناخية. ولتفعيل هذه الأفكار ورفع هذا التحدي لا بد من ضخ استثمارات تصل لحدود 80مليار دولار في السنة بتظافر جهود الفاعلين الاقتصاديين العموميين والخواص والجماعات المحلية .

  وقد شهد المؤتمر عدة موائد مستديرة تحلق حولها المؤتمرون لبسط أرضية للنقاش الجاد والمسؤول حيث عرفت المائدة الأولى والتي تواجد فيها السيد الرئيس والوفد المرافق له إثارة مواضيع ذات صلة وثيقة بمختلف أوجه البرمجة والتوجيه المعقلن للاستثمارات لفائدة المدن الإفريقية بإيجاد صيغ ملائمة لضخ الموارد المالية الضرورية عبر جلب الجهات المانحة و تشجيع المدن الإفريقية على الابتكار في تسويق مجالها الترابي ووجهتها وحضارتها العريقة عبر تقوية قدرات السلطات العمومية وضبط المؤشرات المحلية لجعلها رافعة للتعاون المستمر.

   ولعل من أبرز التوصيات التي خلص إليها المؤتمر تبادل الخبرات بين الأطراف المعنية وتفعيل مقترحات عملية وتوضيح الالتزامات وطرح التجارب وتكييف الحلول حسب خصوصيات المدن الأفريقية .

   فبالنسبة لمنظمي هذا المؤتمر وللجماعة الحضرية لمراكش فإن هذا اللقاء الدراسي قد عرف نجاحا باهرا تمثل في  وضع المباديء والأسس لتشخيص دقيق للوضعية الراهنة وتشجيع تحالفات استراتيجية من شأنها إيجاد حلول إجرائية ومستدامة ترتكز على التزامات مختلف الفاعلين لوضع تمويلات للمدن الإفريقية  تأخذ بعين الاعتبار البعد  السوسيوسياسي والاقتصادي للقارة وعلاقته بالمحيط المالي الدولي. علاوة على تقديم نماذج وتطبيقات لجذب فاعلين أخرين للنهوض بالمدن الإفريقية للغد وجعلها أرضية خصبة للتنمية المستدامة.

م.أ

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين