البطالة تدفع الإسبان إلى البحث عن الحشيش القادم من المغرب

canal tetouan0 | 2014.12.13 - 12:50 - أخر تحديث : السبت 13 ديسمبر 2014 - 12:50 صباحًا
شــارك
البطالة تدفع الإسبان إلى البحث عن الحشيش القادم من المغرب

حركة غير عادية تلك التي تعرفها شواطئ مدينة قادش جنوب إسبانيا، بعد انتشار أخبار عن غرق سفينة قادمة من المغرب محملة بكمية كبيرة من الحشيش المغربي لفضها البحر إلى الشاطئ، وهو الأمر الذي أدى إلى اعتقال أكثر من 70 شخصا تمكنوا من العثور على كمية من الحشيش الذي وصل إلى السواحل الإسبانية.

هذه الظاهرة دفعت الشرطة الإسبانية إلى الإعلان عن حالة طوارئ لمراقبة الشواطئ وتوقيف من يحاول البحث عن الحشيش القادم من المغرب، ومما زاد من خطورة هذه الظاهرة هو نسبة البطالة المرتفعة في هذه المدينة الإسبانية والتي تبلغ 36 في المائة، الأمر الذي دفع بمئات الشباب إلى التوجه نحو الشاطئ بحثا عن كمية ولو قلية من حشيش المغربي من أجل بيعه، حيث أصبح البعض يقضي أياما عديدة في الشاطئ بحثا عن الحشيش.

وحسب رواية الشرطة الإسبانية فإن حادث غرق السفينة المحملة بالحشيش يعود ليوم 29 من الشهر الماضي، حيث كانت ثلاث سفن قادمة من المغرب تحمل أزيد من طنين من الحشيش، وبعد أن حاولت عناصر البحرية الإسبانية توقيفها تمكنت سفينتان من الهروب والعودة إلى المغرب في حين غرقت السفينة الثالثة في عرض البحر، غير أن العواصف التي عرفها الجنوب الإسباني خلال الأيام الأخيرة أدت وصول شحنة السفينة الغارقة إلى شواطئ مدينة قادس.

وما إن سمع سكان المدينة بالخبر حتى بدأ مسلسل الكر والفر بين الشرطة وشباب المدينة الذين حاولوا بكل الطرق الوصول إلى مكان الحشيش القادم من المغرب، وأوردت صحيفة إلباييس الإسبانية قصصا لمجموعة من الشباب الذين تم اعتقالهم وبحوزتهم كمية من الحشيش، حيث صرح أحد هؤلاء للجريدة بأنه يستطيع أن يبيع كمية صغيرة بمبلغ 1200 درهم، “وبهذا المبلغ أستطيع أن أحافظ على منزلي” يقول أحد المعتقلين.

غير أن أغرب تعليق كان من أحد الصيادين في المدينة والذي هو الآخر راح ضحية البحث عن الحشيش المغربي، حيث صرح لنفس الجريدة الإسبانية بأنهم لا يجدون ما يأكلون ومدمنون على المخدرات “نقوم بالصيد فقط وكل ما نجده في البحر هو ملكنا”، غير أن هذا الصياد لم يتوقف عن هذا الحد بل انتقد طريقة عمل منتجي الحشيش المغاربة “لأنهم لم يقوموا بتغليف الحشيش بشكل جيد لأنه لو قاموا بعملهم كما يجب لكانت كل كمية الحشيش قد وصلت إلى الشاطئ”.

ومازالت عملية الاعتقالات في صفوف شباب مدينة قادش متواصلة حيث بلغ عدد الذين تم اعتقالهم أكثر من 70 شخصا، وحسب الناطق الرسمي باسم الشرطة في مدينة قادس فإنه لم يرى في حياته مثل هذا العدد الكبير من الباحثين عن الحشيش “تعودنا على إلقاء القبض على أشخاص يبحثون عن الحشيش لكن ليس بهذه الطريقة المخيفة”.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين