الحملة التطهيرية للوردي تسقط 80 مسؤولا بوزارة الصحة

canal tetouan0 | 2014.12.05 - 5:49 - أخر تحديث : الجمعة 5 ديسمبر 2014 - 5:49 مساءً
شــارك
الحملة التطهيرية للوردي تسقط 80 مسؤولا بوزارة الصحة

كنال تطوان / المساء – الكاتب : المهدي السجاري

أعلنت‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة‭ ‬عن‭ ‬حصيلة‭ ‬‮«‬الحملة‭ ‬التطهيرية‮»‬‭ ‬التي‭ ‬قادها‭ ‬الوزير،‭ ‬الحسين‭ ‬الوردي،‭ ‬في‭ ‬صفوف‭ ‬المسؤولين‭ ‬في‭ ‬مختلف‭ ‬الجهات،‭ ‬حيث‭ ‬كشفت‭ ‬الوزارة‭ ‬أن‭ ‬‮«‬الحركة‭ ‬الانتقالية‭ ‬الثانية‮»‬‭ ‬تجسدت‭ ‬في‭ ‬إعفاءات‭ ‬وتنقيلات‭ ‬وتغييرات‭ ‬شملت‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬80‭ ‬منصبا‭.‬

وأوضحت‭ ‬الوزارة‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الحركة‭ ‬شملت‭ ‬مدراء‭ ‬جهويين،‭ ‬ومناديب‭ ‬ورؤساء‭ ‬مصالح‭ ‬شبكات‭ ‬التجهيز‭ ‬الأساسي‭ ‬وأعمال‭ ‬التنقل‭ ‬لتقديم‭ ‬العلاجات،‭ ‬ومدراء‭ ‬المستشفيات‭ ‬ورؤساء‭ ‬المصالح‭ ‬الإدارية‭ ‬والاقتصادية‭ ‬بمختلف‭ ‬الجهات‭ ‬والأقاليم،‭ ‬ليبلغ‭ ‬العدد‭ ‬الإجمالي‭ ‬للإعفاءات‭ ‬والتنقيلات‭ ‬141‭ ‬منصبا‭ ‬منذ‭ ‬شهر‭ ‬غشت‭ ‬الماضي‭.‬

وحسب‭ ‬المعطيات‭ ‬التي‭ ‬صدرت‭ ‬عن‭ ‬وزارة‭ ‬الصحة،‭ ‬فإن‭ ‬هذه‭ ‬الحركة‭ ‬شملت‭ ‬بالخصوص‭ ‬75‭ ‬في‭ ‬المائة‭ ‬من‭ ‬المدراء‭ ‬الجهويين‭ ‬الذين‭ ‬يعتبرون،‭ ‬حسب‭ ‬البلاغ،‭ ‬‮«‬المحرك‭ ‬الرئيسي‭ ‬لتفعيل‭ ‬السياسة‭ ‬الصحية‭ ‬والنهوض‭ ‬بالعرض‭ ‬الصحي‭ ‬وتطوير‭ ‬الخدمات‭ ‬الصحية‭ ‬على‭ ‬المستوى‭ ‬الجهوي‮»‬‭.‬

وجاءت‭ ‬القرارات‭ ‬التي‭ ‬اتخذها‭ ‬الوزير‭ ‬إثر‭ ‬الزيارات‭ ‬الميدانية‭ ‬لعدد‭ ‬من‭ ‬المؤسسات‭ ‬الصحية‭ ‬بمختلف‭ ‬المدن‭ ‬والأقاليم،‭ ‬وكذا‭ ‬التقييم‭ ‬الميداني‭ ‬لتفعيل‭ ‬برنامج‭ ‬العمل‭ ‬القطاعي‭ (‬2016-2012‭)‬،‭ ‬إضافة‭ ‬إلى‭ ‬تقارير‭ ‬المفتشية‭ ‬العامة‭ ‬حول‭ ‬الاختلالات‭ ‬التي‭ ‬تعرفها‭ ‬بعض‭ ‬المؤسسات‭ ‬الصحية‭.‬

وسجلت‭ ‬الوزارة‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الحركة‭ ‬الانتقالية‭ ‬تندرج‭ ‬في‭ ‬إطار‭ ‬السعي‭ ‬إلى‭ ‬نهج‭ ‬حكامة‭ ‬أفضل‭ ‬وتدبير‭ ‬عقلاني‭ ‬للمرافق‭ ‬الصحية،‭ ‬وكذلك‭ ‬إعطاء‭ ‬نفس‭ ‬جديد‭ ‬ودينامية‭ ‬قوية‭ ‬لمواكبة‭ ‬أوراش‭ ‬الإصلاح‭ ‬الكبرى‭ ‬في‭ ‬قطاع‭ ‬الصحة،‭ ‬وفي‭ ‬مقدمتها‭ ‬المشروع‭ ‬المجتمعي‭ ‬الكبير‭ ‬لنظام‭ ‬المساعدة‭ ‬الطبية‭ ‬ببلادنا،‭ ‬وكذلك‭ ‬النهوض‭ ‬بالخدمات‭ ‬الصحية‭ ‬لفائدة‭ ‬المواطنات‭ ‬والمواطنين‭. ‬

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين