إشكالية النقل الحضري بتطوان !

canal tetouan0 | 2014.09.08 - 1:53 - أخر تحديث : الإثنين 8 سبتمبر 2014 - 1:53 صباحًا
شــارك
إشكالية النقل الحضري بتطوان !

كنال تطوان / اعداد : عبد اللطيف داود

لم يستسغ مسؤولو الشركة المفوض لها تسيير النقل الحضري بتطوان، الملاحظات العديدة والانتقادات اللاذعة لبعض المتدخلين حول الخاصيات التقنية والوسائل اللوجستيكية للشركة، بعد مدة قاربت السنة سميت بالفترة التجريبية على تحملها مسؤولية النقل بالمدينة ،كشفت عن العديد من النواقص والسلبيات ،قبل أن تلج المدة الانتقالية .

وفيما بدا مدير الشركة المذكورة شاردا ،يبدو انه ليس له إلمام، ويعاني من نقص بين في المعلومات والمعطيات المتعلقة بالشركة ،إذ لم يستطع الإجابة على معظم التساؤلات المطروحة من طرف الحاضرين ،فتراه يهمس في أذن نائبه الذي تفنن في الدفاع عن مصالح الشركة بالتسويف تارة وتارة أخرى بالإقناع الغير المنطقي والمجانب للصواب .

وشكلت مجموع الأسئلة الموجهة للمسئولين كابوسا حقيقيا ،همت بالأساس الازدحام المفرط الناتج عن قلة الحافلات والتعريفة المرتفعة للطلبة والتلاميذ، وعدم و جود الولوجيات والأماكن المخصصة للحوامل والشيوخ وعلو درج الحافلات ،وبطئها وتأخرها عن مواقيت رحلاتها لساعات ،تجعل اغلب الزبناء يتأخرون أو يتغيبون يوميا عن عملهم ،وتنامي ظاهرة سوء المعاملة والاستقبال وسوء سلوك بعض السواق والمراقبين ،وقلة نظافة وصيانة الحافلات وانعدام الواقيات وغيرها .

وشكل رئيس جماعة تطوان منسقا محترفا لتهدءة الوضع ،بعدما أثارت صورة لشاحنة أمامها تقبع امرأتين بلباس وزي قروي ،حفيظة مستشاري جماعة السحتريين القروية الموجودة على الجنب الغربي للمدينة تطوان ، مؤكدا انه “الرئيس ” لم يعرف شيئا عن سبب انسحاب عضو جماعي ،غادر قاعة الفندق مستنكرا الإقصاء الممنهج لفلاحي المنطقة، المتمثل في رفض حافلات الشركة نقلهم وبضاعتهم التي لا تعدى غالبا وزنها 15 كيلو من الخضر والفواكه و…

وثمن رئيس جماعة وادي لو البرلماني عن مدينة تطوان محمد الملاحي ،موضوع اللقاء كونه فرصة ثمينة لتقييم عمل الشركة وما مدى احترامها لبنود دفتر التحملات،وإبداء ملاحظات وطرح اقتراحات بناءة لتحسين خدمات الشركة والرفع من جودتها، خاصة فئة الطلبة والتلاميذ ،رجال الغد المفروض والواجب اعتماد تعريفة رمزية قصد القضاء على الهذر المدرسي  والرفع من نسبة التمدرس، باعتار التعليم أساس التقدم والازدهار .

وطالب الملاحي بضرورة إيجاد حل عاجل لظاهرة الاكتضاض بالحافلات، عبر زيادة عددها ليصل إلى 127 عوض 87 حافلة حاليا ،وتخصيص الحافلات من الحجم الصغير للأحياء الضيقة ،والحافلات الكبيرة للنقل بين المدينة والجماعات،مع وضع ميثاق أخلاقي وسلوكي لفائدة مستخدمي الشركة للرقي بمعاملاتهم مع الزبناء .

وانصبت أهم المداخلات لفعاليات إعلامية وحقوقية وجمعوية ومهنية ،على مدى احترام الشركة لبنود ومواد دفتر التحملات ،بالرغم من قصور وفضفضة مواده ،كونها لم تستجب بالكامل لحاجيات المواطنين ومتطلباتهم المختلفة ،وجب إعادة النظر فيها وتغييرها تغييرا يحفظ كرامة المواطن والمستخدم بالشركة في آن واحد .

وبعدما انتقد محمد الصغير المستشار عن المعارضة بجماعة تطوا ن ،عمل لجنة التتبع الذي يتربع على قمتها رئيس جماعة تطوان ،حيث اتهمها بالتقصير من مهامها أو التغاضي المقود عن تجاوزات الشركة ،أكد على أن التوصيات 17 ليوم 29 ماي 2014 ،يجب أن تفعل وان لا تبقى حبيسة جدران مكتب الرئيس ،ومتسائلا عن سبب غياب ممثل لولاية تطوان، وسبب عدم وضع دفتر التحملات رهن إشارة العموم للاطلاع عليه ،موضحا الخدمات الرذيئة لحافلات الشركة، التي تتسم بالبطئ والاكتضاض والعشوائية وسوء المعاملة لمستخدميها وغياب المكيفات والواقيات و…

وتقمص رئيس جماعة تطوان ،دور ممثل الطلبة ،كونه أستاذ بالكلية يعرف عدد الرحلات الطلبة ذهبا وإيابا ،معتبرا الثمن المخصص للطلبة مناسب، لكونهم يستعملون الحافلات لأكثر من 4 مرات ،يساوي اقل من درهم للرحلة ،ناسيا أن اغلب الطلبة لا يحصلون على منحة ،وجلهم من الأسر الفقيرة والمهمشة ،معارضا من اقترحوا ثمنا رمزيا لا يتعدى 50 درهما في الشهر .

وتعرف بعض الأحياء إقصاء ممنهجا من طرف الشركة، كحي جبل درسة وحي جامع المزواق وسيدي البهروري وديور المخزن…، ونقصا حادا في أحياء كرة السبع وبوعنان وحي المطار وكويلمة والطوب والمناقع وجماعة الزيتون وجماعة السحتريين والزينات وأزلا والملاليين وعين لحصن والسوق القديم وصدينة وبني يدر ،واختتم اللقاء بصياغة 20 توصية مهمة ،إن فعلت على الأقل 50 في المئة منها ،لتحسنت خدمات الشركة كما وكيفا وجودة.

كنال تطوان / اعداد : عبد اللطيف داود

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين