‘مقالع’ فقراء المغرب يستغلها أثرياء أجانب !

canal tetouan0 | 2013.02.02 - 6:58 - أخر تحديث : السبت 2 فبراير 2013 - 6:58 مساءً
شــارك
‘مقالع’ فقراء المغرب يستغلها أثرياء أجانب !

كشف تحقيق أنجزه فريق العمل من الصحفيين في موقع “لكم. كوم” أن من بين من يستفيدون من رخص المقالع في المغرب، يوجد أثرياء منحت لهم هذه الرخص مقابل “خدمات” غير معروفة، وتدر عليهم ملايين السنتيمات سنويا، في بلد مازال فيه أبناء الفقراء في قرى الأطلس يموتون من شدة البرد كلما حل فصل الشتاء بسبب الفقر والتهميش الذي تعاني منه مناطقهم.

التحقيق كشف أن من بين الأسماء التي تستفيذ من استغلال مقالع المغرب، يوجد اسم فانيسا برانسون، شقيقة الميلياردير البريطاني ريشارد برانسون الذي قدرت مجلة “فوربيس” ثروته عام 2012 بنحو 4.2 مليار دولار. وطبقا لنفس التحقيق فإن فانيسا التي تقيم بمراكش المغربية منذ عام 1995، مساهمة في شركة “Somatrin” التي تستغل منذ عام 2000 مقلعا مساحته 3.2 هكتار قرب آسفي على أرض في ملك الدولة، ولمدة غير محدودة. وفي عام 2010 حصلت نفس الشركة على رخصة ثانية لإستغلال مقلع للرخام بالقرب من القنيطرة مساحته 3.3 هكتار يقع على أرض في ملك الخواص.

ويشارك فانيسا في شركتها، ثري آخر المصمم الفرنسي فريدريك شول، الذي أسس معها “بينالي مراكش”، كما يشاركهما نفس الشركة ثري ثالث هو جيمس هاول، المستشار السابق لمارغريت تاتشر وجون ميجور في ثمانينيات وتسعينيات القرن الماضي.

والثلاثة مساهمون في شركة “Equilibrium”، التي تملك “رياض الفن” بمراكش. وحسب نفس التحقيق فقد حققت شركة “Somatrin” عام 2011، رقم معاملات فاق 62 مليون درهم (6 مليار و 200 مليون سنتيم)، وأرباحا صافية ناهزت 3.6 مليون درهم (360 مليون سنتيم).

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين