المكتب النقابي المحلي لأطر وموظفي الجماعة الحضرية لتطوان يعقد جمعه العام العادي

canal tetouan0 | 2013.12.31 - 3:29 - أخر تحديث : الثلاثاء 31 ديسمبر 2013 - 3:29 صباحًا
شــارك
المكتب النقابي المحلي لأطر وموظفي الجماعة الحضرية لتطوان يعقد جمعه العام العادي

كنال تطوان / ج.ح – متابعة

انعقد مساءا بمقر الفيدرالية للشغل الجمع العام العادي الموسع للمكتب النقابي المحلي لأطر وموظفي الجماعة الحضرية لتطوان المنضوي تحت لواء النقابة الديمقراطية للجماعات المحلية العضو في الفدرالية الديمقراطية للشغل ، بحضور الكاتب الوطني للنقابة الديمقراطية للشغل العربي الخريم ،والكاتب الإقليمي للفدرالية الديمقراطية للشغل نور الدين فاتح وأعضاء المكتب المحلي وعدد كبير من مناضلي ومناضلات أطر وموظفي الجماعة الحضرية لتطوان.

وقد تضمن جدول أعمال هذا الجمع العام العادي الموسع نقطتين تتعلق بالمستجدات الوطنية والمحلية وذلك على إثر الإجتماع الوطني المنعقد يوم 19 دجمبر 2013 مع المركزيات النقابية ورئيس الحكومة ،والإجتماع الثاني المحلي المنعقد مع نائب رئيس الجماعة الحضرية السيد عبد الواحد اسريحن يوم 24 دجمبر 2013 .

في بداية هذا الجمع العام أكد الكاتب الإقليمي للفدرالية السيد نور الدين فاتح أن مناضلي ومناضلات الفدرالية الديمقراطية مقبلون على عقد مؤتمرهم الوطني منوها بقوة قطاع الجماعات المحلية ، مشددا على ضرورة التضامن بين الموظفين والموظفات لتحقيق كل المطالب المشروعة . بالمقابل اعتبر الكاتب الوطني خلال عرضه المفصل أن آلية التواصل الذي التزم بها أعضاء المكتب المحلي هي مستمرة من أجل الوقوف على المستجدات الحاصلة محليا ووطنيا ، مضيفا أن إخوانكم في المكتب المحلي ساهرون على حماية حقوقكم ، مذكرا ببعض المحطات التي تم امتحانهم فيها، لكنهم كانو في الموعد مقدما مثال بالبصمة التي تم التراجع عنها بصفة نهائية وهي غير واردة إلا في عقلية البعض ، داعيا جميع الموظفين والموظفات بالالتزام والانضباط والتفاني في عملهم اليومي ، مقدما خلاصة ما جرى في الإجتماع الأخير الذي انعقد مع المكتب المسير للجماعة الحضرية لتطوان حيث أبرز الكاتب المحلي والوطني أن الإدارة منكبة على صياغة هيكلة جديدة للإدارةوذلك في إطار التشاور مع النقابات .مستعرضا ما تم اقتراحه كمكتب محلي على المكتب المسير للجماعة الحضرية لتطوان بإعطاء الصلاحية الكاملة للكتابة لرؤساء الأقسام والمصالح في تدبير ومراقبة موظفيهم دون تدخل من طرف السياسي.

بخصوص الساعات الإضافية أبرز الكاتب المحلي أنه تم منحها بطريقة عشوائية لكنها مضبوطة ومنظمة مقترحا على المكتب المسير أن يتم تعميمها بعقلانية وتفاوت ، مبرزا أن الإدارة الجماعية يجب أن تكون جاذبية للموظفين وليس نفور من أجل الإنتاج ، وهذا ما التزمت به الإدارة بحيث ستعمم شروط العمل اللائقة بالمقاطعات وبعض الأقسام والمصالح . وطنيا اعتبر الكاتب الوطني أن النقابات ذات التمثيلية هي حليف الموظف للدفاع عن حقوقه خصوصا في بعض الملفات كملف تسوية وضعية المجازين بالجماعات المحلية ، مؤكدا أن وزارة الداخلية وخلال الإجتماع الأخير رفعت شعار، سنة 2014 سنة لتنمية الموارد البشرية بامتياز ، وذلك عبر إخراج النظام الأساسي للجماعات المحلية وجمعية الأعمال الإجتماعية إلى حيز الوجود مشيرا للإصلاحات التي ستقدم عليها الحكومة لإصلاح صندوق الضمان الإجتماعي عبر الرفع من سن التقاعد إلى 62 سنة خلال الأشهر الأولى من سنة 2014.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين