تصاعد ردود الفعل الغاضبة بعد خطاب الرئيس مرسي واستمرار أعمال العنف في الشارع المصري

canal tetouan0 | 2013.01.28 - 12:13 - أخر تحديث : الإثنين 28 يناير 2013 - 12:13 صباحًا
شــارك
تصاعد ردود الفعل الغاضبة بعد خطاب الرئيس مرسي واستمرار أعمال العنف في الشارع المصري

تصاعدت ردود الفعل بين النشطاء والقوى السياسية، مساء الأحد، بعد دقائق من خطاب الرئيس محمد مرسي.

وقد وصف المهندس عمرو فاروق، عضو مجلس الشورى والمتحدث الإعلامي باسم حزب الوسط، بيان الدكتور محمد مرسي رئيس الجمهورية، الذي تضمن إعلان حالة الطوارئ في محافظات القناة لمدة 30 يوماً بـ”القوي والواضح”، مرحباً بدعوة رئيس الجمهورية للأحزاب السياسية للحوار حول الأوضاع السياسية والخروج من الأزمة الحالية التي تمر بها مصر.

وقال “فاروق” في تصريحات لـ”اليوم السابع”، إن “بيان الرئيس حقق جزءاً من مطالب حزب الوسط وجبهة الإنقاذ الوطني”، مشيراً إلى أن “حزب الوسط سيطرح خلال جلسات الحوار الوطني تشكيل حكومة ائتلافية للخروج من الأزمة التي تمر بها الدولة”.

وأوضح أنهم يطالبون الحكومة ووزارة الداخلية بالكشف عن خطتها لمواجهة أعمال العنف والشغب التي انتشرت مؤخراً في عدد من المحافظات.

أما وكيل مؤسسي حزب التحالف الشعبي الاشتراكي عبدالغفار شكر، فقال: إن “الإجراءات الأمنية لن تحل الأزمة الحالية في مصر، لأن ما هو قائم الآن هي أزمة ذات أبعاد اقتصادية واجتماعية وأمنية، وبالتالي لا يجوز اختزال الأزمة الحالية في إعلان الطوارئ وحظر التجوال في كل من بورسعيد والسويس والإسماعيلية”.

وأوضح أن “جبهة الإنقاذ الوطني قدمت حلولاً لإنقاذ البلاد منها، تشكيل حكومة إنقاذ ووقف العمل بالدستور الحالي”.

وعن الموقف من الحوار الوطني الذي دعا له مرسي، أكد أن “الموقف سيتحدد بعد البيان التفصيلي الرئاسي الذي ستعلنه الرئاسة، وإذا كانت به الشروط التي حددتها الجبهة لقبول حوار من جدول أعمال وضمان تنفيذ نتائجه، وتحديد الأطراف المدعوة”.

قناة العربية

 

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين