تفاصيل اقتحام الدرك لمنزل بكتامة بعد أن توصل بوشاية كاذبة بوجود مخدرات

canal tetouan0 | 2013.01.26 - 10:33 - أخر تحديث : السبت 26 يناير 2013 - 10:33 مساءً
شــارك
تفاصيل اقتحام الدرك لمنزل بكتامة بعد أن توصل بوشاية كاذبة بوجود مخدرات

  أصيب دركي برصاصة نارية في إحدى ذراعيه صباح يوم الأربعاء الماضي، خلال مواجهات دامية اندلعت على إثر اقتحام فرقة للدرك الملكي تضم أزيد من 25 عنصر، منزلا يقع بدوار ” أَمْاِزيوَنْ” –  بني تيمام، التابع لجماعة مولاي أحمد الشريف، دائرة تارجيست – إقليم الحسيمة، بعد أن توصلت سرية الدرك الملكي بتارجيست بوشاية كاذبة، تفيد أن المنزل المذكور يحتوي على كمية كبيرة من مخدر “الشيرا”، لكن وبعد محاولة الدخول إلى المنزل الذي رفض صاحبه، السماح لعناصر الدرك الملكي الذين تزعمهم قائد السرية، طالبا منهم إشهار إذن وكيل الملك يخول لهم دخول المنزل، هذا، قبل أن يدخل معهم في مشادات كلامية، أسفرت عن اقتحام المنزل بالقوة، ويتضح لرجال الدرك عدم وجود أي أثر للمخدرات.

     وأثناء محاولة عناصر الدرك الملكي اقتحام المنزل المذكور والذي حوصر بأزيد من 25 دركي، تجمهر حشد كبير من سكان الدوار يضم فلاحين ونساء وأطفال.. محتجين على الطريقة التي تعاملت بها عناصر الدرك الملكي مع صاحب المنزل المُقْتَحَم، قبل أن يدخلوا معهم في مواجهات عنيفة تبادل فيها الطرفان التراشق بالحجارة… وقد علمت “الأخبار” من مصادر موثوق من المنطقة، أن رجال الدرك قاموا بإطلاق الرصاص في الهواء في محاولة لتفريق السكان الغاضبين، كما شوهد أحد المواطنين يحمل بندقية صيد، قام هو الأخر بإطلاق رصاصات نارية في الهواء، كرد فعل على نفس الخطوة التي قامت بها عناصر الدرك الملكي.

    وقد أصيب خلال هذه المواجهات دركي في ذراعه برصاصة نارية لم يعرف مصدر إطلاقها، فقد اختلفت الروايات بين طلقة “صديقة” من أحد زملائه الدركيين، اللذين كانوا يطلقون النار في الهواء، أو طلقة نارية جاءت من جانب السكان المحتجين، وأصيب خلال المواجهات العنيفة عدد من المواطنين بجروح متفاوتة الخطورة.

    وعلمت “الأخبار” أن اجتمعا عقد يوم أمس الجمعة، بين رؤساء كل من جماعة مولاي أحمد الشريف، التي ينتمي إليها الدوار الذي شهد المواجهات العنيفة بين الدرك والسكان، وجماعة إساكن، وجماعة زرقت، وجماعة سيدي بوتميم، وقد تدارسوا خلاله المشاكل التي تعاني منها المنطقة، خاصة وبعد تداعيات الأحداث الدموية التي عرفتها جماعة “مولاي أحمد الشريف” يوم الأربعاء الماضي، مشكل مداهمة منازل المواطنين، والابتزازات التي يتعرضون لها باستمرار، والاعتقالات التعسفية العشوائية.. لسكان المنطقة بتهم ترتبط أساسا بالقنب الهندي.

    وفي نفس الصدد، صرح مسؤول من المنطقة رفض الكشف عن اسمه لجريدة “الأخبار”، أنه من الضروري إيجاد حل لمشكل المداهمات والاعتقالات العشوائية للمواطنين، واعتماد بدل ذلك مقاربة تشاركية، سيساهم في تفعيلها كل من المنتخبون، والمجتمع المدني الناشط بالمنطقة، إضافة إلى الفاعلين السياسيين.

    يذكر أن ذات المنطقة شهدت منذ حوالي شهر، اعتقال مواطنين لدركيين قدما من مدينتي الرباط وفاس كانا خارج أوقات عملهم، كانوا قد حاولوا ابتزازهم ماليا بدعوى تجارتهم في المخدرات.. وقام المواطنون باحتجاز “الدركيين”، إلى أن حضرت فرقة من الدرك الملكي تابعة لقيادة إساكن، التي قامت باعتقالهم ونقلهم إلى السرية الإقليمية للدرك الملكي بمدينة الحسيمة، وقد أحيلوا فيما بعد على أنظار العدالة.

الأخبار: أمين خطابي

 

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين