- كنال تطوان – القناة الأولى للأخبار بولاية تطوان – أخبار تطوان والنواحي - https://canaltetouan.com -

ملف “الجنس مقابل النقط” لا ينبغي استغلاله للمس بالمحاكمة العادلة وقرينة البراءة

اليوم24 – متابعة

علاقة بتفجر فضيحة “الجنس مقابل النقط” بجامعة الحسن الأول بسطات، طالبت منظمة ترانسبرنسي المغرب، من السلطات المغربية، اتخاذ تدابير قانونية واحترازية للتصدي لظاهرة التحرش الجنسي، في جميع الإدارات وفي المؤسسات العمومية، والخاصة، واعتماد آليات آمنة للاستماع والتظلم، بهدف عدم إفلات مرتكبيها من العقاب.

واعتبرت منظمة ترانسبرنسي المغرب، أن خطورة وقائع ملف الجنس مقابل النقط، لا ينبغي استغلالها كذريعة، لتجاوز ما وصفته بـ”المبادئ الأساسية لضمان المحاكمة العادلة، خاصة مبدئي قرينة البراءة وسرية التحقيق التي يجب احترامهما، ومن طرف الجميع وفي كل الظروف، مشددة في بيان لها، على أن الابتزاز الجنسي في الجامعات هو ناتج عن سوء استخدام السلطة التي تخولها الوظيفة من أجل الحصول على منافع خاصة كشكل من أشكال الرشوة والفساد الإداري.

ودعت المنظمة الحقوقية، السلطات العمومية، إلى إنجاز دراسات وأبحاثا ميدانية، وتعزيز المنظومة الإحصائية الخاصة بالتحرش الجنسي، بهدف محاصرتها، والوقوف على مسبباتها واقتراح تدابير من أجل مكافحتها والوقاية منها.

كما طالبت السلطات أيضا، بإدماج التحرش الجنسي في القانون الجنائي، واعتباره شكلا من أشكال الرشوة، وإساءة استعمال السلطة، مطالبة برصد وتتبع جرائم الرشوة الجنسية، وجرائم العنف المبنية على النوع الاجتماعي، وتحليلها والتعريف بها من طرف المراصد العامة والخاصة.