- كنال تطوان – القناة الأولى للأخبار بولاية تطوان - http://canaltetouan.com -

طنجة تعيش ليلة سوداء .. وفاة وجريمة قتل وانتحار !

كنال تطوان / ل360 – متابعة 

تقرير : السعيد القادري 

عاشت مدينة طنجة ليلة سوداء بدأت بتسجيل حالة انتحار فتاة إلى جانب جريمة قتل شاب، وأنتهت بوفاة شاب آخر بسبب تناوله جرعات زائدة من “بروتين” خاص بتقوية العضلات.

واهتز حي المرس أشناد التابع لتراب مقاطعة بني مكادة على وقع إقدام فتاة تبلغ من العمر 18 سنة على الإنتحار بعد تناولها لكمية من سم الفئران في ظروف غامضة، ليتم نقلها عبر سيارة إسعاف تابعة لجهاز الوقاية المدنية إلى قسم المستعجلات التابع لمستشفى محمد الخامس الجهوي حيث لفظت أنفاسها الأخيرة.

وغير بعيد من مكان انتحار الفتاة، قتل الشاب”م.ب”18 سنة إثر تلقيه طعنة على مستوى الفخذ الأيمن قرب الجهاز التناسلي حوالي الساعة الـ11 والنصف من ليلة أمس الاربعاء، بواسطة سكين حيت فارق الحياة أتناء نقله للمستشفى محمد الخامس.

الجاني الذي فر إلى مكان مجهول من حي سيدي ادريس، ويتواصل البحث عنه من قبل مصالح الامن بطنجة، طعن الضحية بعد أن رفض الأخير منحه سماعات تلفون، وفقا لما ذكره شهود عيان .

وبالمنطقة ذاتها فارق أعلن وفاة الشاب”س.ع” الذي يبلغ من العمر 23 سنة، بعد تناوله لجرعات زائدة من مكملات كمال الاجسام.

وبحسب مصادر خاصة، فإن الشاب أعد طعاما خاصا ببيت أسرته، يحتوي على بروتين خاص، ويعتقد أنه أضاف إليه جرعات أخرى من بروتينات تباع بمحلات تجارية وهي خاصة بممارسي رياضة كمال الأجسام، عجلت بدخوله حالة غيبوبة نقل على إثرها إلى قسم المتسعجلات حيث أعلن عن وفاته.