- كنال تطوان – القناة الأولى للأخبار بولاية تطوان - http://canaltetouan.com -

العثماني : الأيام العشرة المقبلة حاسمة في تطور الوباء ولا يمكن لأي سلطة أن تلزم الناس بالحجر الصحي

كنال تطوان / اليوم 24 – متابعة

حذر رئيس الحكومة سعد الدين العثماني، اليوم الجمعة، من تطور انتشار فيروس كورونا خلال الأيام المقبلة.

وقال العثماني، في كلمته أمام المجلس الحكومي المنعقد اليوم الجمعة، إن الأيام العشرة المقبلة ستكون حاسمة في تطور الوباء ببلادنا، مما يستلزم حسب قوله تعاون الجميع والتضامن والتحلي بالوعي الجماعي المشترك لإنجاح الحجر الصحي والالتزام بمقتضيات حالة الطوارئ المعمول بها في بلادنا، منذ أيام.

وبارك العثماني للحالات التي تماثلت للشفاء من فيروس كورونا المستجد، بالمقابل، تأسف لفقدان عدد من المواطنات والمواطنين في هذه المأساة، وترحم عليهم وقدم التعازي لأسرهم وذويهم.

وذكر رئيس الحكومة أن البلاد دخلت منذ أيام حالة الطوارئ الصحية، التي نشر المرسوم بقانون الخاص بها في الجريدة الرسمية، مستدعيا مسؤولية الجميع في الالتزام بشكل صارم بمقتضيات هذه الوضعية، داعيا جميع المواطنات والمواطنين إلى تحمل مسؤوليتهم الفردية، لأنه لا يمكن لأي سلطة أن تلزم الناس بالحجر الصحي بشكل كلي، إذا لم يتعاون المواطنون فيما بينهم، فهذا هو السبيل، يقول رئيس الحكومة، للنجاح في هذا الامتحان، من خلال المكوث في البيوت وعدم الخروج منها إلا للأسباب الضرورية المحددة أساسا في التسوق أو التطبيب والصيدلية أو للعمل في حالة استمراره.

وأكد في هذا الصدد أن جميع بلدان العالم تصر على ضرورة التعاون بين الدولة والمواطنين.

وبعد أن أشار إلى ما تضمنه المرسوم بقانون الخاص بحالة الطوارئ الصحية من عقوبات حبسية أو من غرامات مالية في حق المخالفين، والتي يمكن للسلطات العمومية اللجوء إليها، أوضح رئيس الحكومة أن هدف الحكومة من هذه التدابير هو هزم هذا الوباء وحماية الوطن والمواطنين، في إطار طوعي وبتعاون وتشارك الجميع.

وأكد العثماني، أن السلطات الصحية تقوم بأقصى ما تستطيع لمواجهة آثار انتشار فيروس كورونا، من خلال تقوية الطاقة السريرية للإنعاش والمقدرة حاليا ب1640 سرير، والتي من المنتظر أن ترتفع في الأسابيع المقبلة، نتيجة اقتناء بلادنا لعدد من تجهيزات التنفس الاصطناعي، إلى 3000 سرير.