- كنال تطوان – القناة الأولى للأخبار بولاية تطوان - http://canaltetouan.com -

سياسيون في مليلية المحتلة يدعون المغرب إلى فتح المعبر الحدودي

شيماء بخساس [1]

شيماء بخساس

دعا حزب “الشعب” في مدينة مليلية المحتلة، من جديد، السلطات المغربية إلى فتح المعبر الحدودي، بعد إغلاقه في فاتح غشت 2018، بقرار أحادي الجانب من طرف المغرب.

وانتقد خوان خوسيه إمبرودا، الرئيس الإقليمي لحزب “الشعب”، في مؤتمر صحفي، أمس الاثنين، في مدينة مليلة المحتلة، بحسب موقع “melillahoy.es”، “صمت الحكومة الإسبانية، أمام قرار المغرب الرامي إلى إغلاق المعبر الحدودي في المدينة المحتلة، بعد 170 سنة من العمل المستمر به، منذ عهد “إيزابيل الثانية”، وفقا لتعبيره.

وأضاف إمبرودا بأن “التجار في مليلية المحتلة، المتضررين، ينتظرون تحرك الحكومة أمام موقف المغرب”، مبرزا أنه “بعد إغلاق المعبر الحدودي “بني انصار” في فاتح غشت 2018، بقرار أحادي الجانب من طرف المغرب، تم إنشاء العديد من اللجان بين البلدين، لكن دون جدوى”.

وشدد المتحدث ذاته، على أن “المسؤولين الإسبان، حينما يزورون المغرب، يتحدثون مع المسؤولين المغاربة، في كل المواضيع، سوى عن مليلية”، بحسب تعبيره.

ولا يفوت رجال الأعمال في مليلية المحتلة فرصة إلا وعبروا فيها عن غضبهم من الضرر، الذي لحق بهم، نتيجة منع السلطات المغربية الاستيراد، والتصدير عبر المعبر الحدودي التجاري “بني أنصار”.

يذكر أنه، لم يتضح بعد موقف السلطات الحكومية في مدريد بخصوص مسألة إغلاق “الحدود التجارية”، منذ فاتح غشت 2018، بينما تحدثت الحكومة المحلية لمدينة مليلية المحتلة، في وقت سابق، عن الموضوع بقلق شديد، معتبرة أنه “فعل عدائي يعارض بشكل علني مضمون الاتفاقيات الموقعة بين البلدين منذ خمسينيات القرن العشرين”.