- كنال تطوان – القناة الأولى للأخبار بولاية تطوان - http://canaltetouan.com -

إسبانيا تعيد للمغرب 9 “حراكة” كانوا على وشك الغرق

كنال تطوان / مشاهد 24 – خديجة وريد

تمكنت دورية للبحرية تابعة لمصالح الحرس المدني الإسباني، فجر اليوم السبت، من إنقاد تسعة مهاحرين غير شرعيين مغاربة، كانوا على وشك الغرق وسط مياه مضيق جبل طارق.

وتجنبت الدورية بذلك إضافة صفحة سوداء جديدة لمسلسل الهجرة الغير الشرعية عبر مياه البحر الأبيض المتوسط، حيث رصدت إحدى قوارب الموت، التي كانت في وضعية صعبة في عرض البحر.

ونقل قارب الإنقاذ “الحراكة” المغاربة التسعة إلى ميناء مدينة سبتة المحتلة، حيث قدمت لهم المصالح الإسبانية المختصة جميع المساعدات اللازمة.

وكشفت وسائل إعلام إسبانية من الثغر المحتل، أن الحالة، التي وجد عليها المهاجرون غير الشرعيين كانت تدعو للقلق، حيث أنهم ركبوا مغامرة العبور إلى الفردوس الأوروبي، في الوقت التي تعرف فيه المنطقة أحوال طقس جد سيئة، وخاصة إعصار “غلوريا”، الذي ما زال يهدد ب”الضرب” من جديد.

وتابعت المصادر ذاتها أن السلطات الإسبانية بمدينة سبتة المحتلة أعادت المهاجرين إلى المغرب، بعد تقديم المساعدات الاولية إليهم، في حين تم حجز القارب، الذي كان يقلهم، قصد إخضاعه للتفتيش.

واسبق لـ142 جمعية حقوقية إسبانية أن اتقدت عملية “الإعادة الفورية” للمهاجرين غير الشرعيين إلى المغرب بعد ضبطهم، بدل نقلهم إلى مدينتي مليلية وسبتة المحتلتين كما كان معمولا به من قبل.