- كنال تطوان – القناة الأولى للأخبار بولاية تطوان - http://canaltetouan.com -

من سيخلف العماري على رئاسة جهة طنجة تطوان الحسيمة ؟

كنال تطوان / اليوم 24 – متابعة

بقلم : ياسر المختوم

بعدما أعلنت مصالح وزارة الداخلية، أمس الخميس رسميا عن “شغور” منصب رئاسة جهة طنجة تطوان الحسيمة، وفتح باب الترشيحات، إثر معاينتها لحالة انقطاع إلياس العماري عن مزاولة مهامه، كثفت الأحزاب الممثلة في مجلس الجهة من اتصالاتها ولقاءاتها لحسم السباق نحو الرئاسة.

وعلم من مصدر مسؤول بحزب التجمع الوطني للأحرار، أنه إلى حدود ظهر اليوم الجمعة، فإن الاتفاق الموجود بين مكونات الأغلبية التي منحت الياس العماري الرئاسة، هو أن تظل الرئاسة عند الأصالة والمعاصرة.

وأوضح المصدر، أن حزب التجمع الوطني للأحرار، لن يرشح أحدا من مستشاريه لرئاسة مجلس الجهة، ويعتبر أن الكرة في ملعب البام، المطالب بتقديم مرشحه للأغلبية الحالية.

من جهة أخرى، قال مصدر آخر، إن عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار، سينتقل مساء اليوم الجمعة إلى طنجة، لإخبار المستشارين بموقف الحزب النهائي من الترشح.

وتروج أنباء تتعلق بوجود توجه داخل الأحرار، لترشيح سلوى الدمناتي، رئيسة لجنة التعاون والشراكة ومغاربة العالم بمجلس الجهة، مما سيشعل فتيل المنافسة على المنصب.

وفي سياق متصل، وبعد أن فشل سعيد خيرون، مرشح حزب العدالة والتنمية، أمام إلياس العماري، يرتقب أن تجتمع الكتابة الجهوية للحزب، للتداول في اسم مرشحها للرئاسة، على أن يعود القرار النهائي للأمانة العامة للحزب.

وكان والي الجهة، استند على قرار لوزير الداخلية، رقم 2/19 الصادر أمس الخميس، يقضي بمعاينة إنقطاع العماري عن أداء مهامه.

وأحال الوالي أيضا على مقتضيات القانون التنظيمي رقم 111-14 والمتعلق بالجهات ليفتح باب الترشيح لهذا المنصب.

وأعلنَ والي الجهة عن شغور المنصب وفتح باب تقديم الترشيحات ابتداء من اليوم الجمعة 18 أكتوبر،  وحتى الثلاثاء المقبل.

ويتعين على المستشارين الراغبين في الترشح للمنصب، إيداع طلباتهم بصفة شخصية، كما جرى تخصيص مكتب بمقر الولاية لإستقبال الترشيحات.