دورة تكوينية لفائدة أكثر من 300 قصاب بمدينة تطوان بمناسبة عيد الأضحى

canal tetouan0 | 2019.08.09 - 3:12 - أخر تحديث : الجمعة 9 أغسطس 2019 - 3:13 مساءً
شــارك
دورة تكوينية لفائدة أكثر من 300 قصاب بمدينة تطوان بمناسبة عيد الأضحى

نظمت الجمعية الوطنية للحوم الحمراء بالمغرب، وجمعية الحرفيين الجزارين بتطوان، بشراكة مع جماعة تطوان، والمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، امس الخميس، دورة تكوينية لفائدة أكثر من 300 قصاب بمدينة تطوان، بمناسبة عيد الأضحى 1440.

وأبرز رئيس جماعة تطوان، محمد إدعمار، في كلمته بالمناسبة، أن هذه الدورة التكوينية تهدف إلى “ضمان سلامة وصحة المواطنين وتحسين شروط إعداد الأضاحي”، موضحا أنها من بين “الإجراءات التي سبق إعمالها في السنوات الأخيرة لتحسين أجواء مرور عيد الأضحى”.

وأشار في هذا السياق إلى أن هذه الإجراءات تشمل أيضا تنظيم بيع الأضاحي بسوق الماشية، وفتح المجزرة البلدية للسنة الخامسة على التوالي في وجه المواطنين مجانا مع فتح إسطبل المجزرة مجانا كذلك، ثم هذا اللقاء التكويني والتحسيسي لفائدة مهنيي الجزارة بتطوان.

واعتبر أن جماعة تطوان، بمعية شركائها، تروم من هذه الإجراءات حماية صحة المواطن وجعل لحم الأضحية قابلا للاستهلاك، وتفادي الوقوع في مشكل تعفن أضحية العيد، مؤكدا أن هذه الدورة ستمكن مهنيي قطاع الجزارة من تجويد وتحسين الممارسات السليمة والجيدة خلال ذبح الأضحية وإعداد اللحوم خلال عيد الأضحى في وباقي أيام السنة.

من جهته، أوضح رئيس المصلحة البيطرية الإقليمية بتطوان، التابعة للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية بطنجة – تطوان – الحسيمة، الدكتور رشيد بلياسمين، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا اللقاء يندرج ضمن الحملات الوطنية التكوينية والتحسيسية التي يقوم بها المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، بغية تقديم الشروحات والإرشادات والمعطيات للقصابين ومساعديهم لتهيئ الأضاحي وذبحها بطريقة جيدة وصحية.

وأضاف السيد بلياسمين، أن جودة اللحوم “رهينة بجودة الأضاحي وبجودة تهيئها وذبحها وطريقة تخزين اللحوم.

وأعلن عن أن المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية، وعلى غرار السنوات السابقة، سينظم مداومة خلال يوم العيد “لتلقي الشكايات وتقديم الإرشادات والنصائح، من خلال نشر أسماء الأطباء البياطرة والتقنيين بكل المدن المغربية بالموقع الرسمي للمكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية”.

وتم توزيع سترات وأحذية وألبسة على المشاركين في هذه الدورة التكوينية التي تندرج ضمن برنامج “الكزار ديالي”، كما تم تقديم عرض تقني لإطلاع القصابين والجزارين على العوامل المؤثرة في جودة اللحوم، بدءا من اقتناء أضحية العيد والشروط الواجب توفرها قبل الشروع في الذبح وطريقة الذبح وتهيئ اللحوم والأحشاء، وصولا إلى كيفية الاحتفاظ باللحم، وطريقة التخلص من البقايا وحفظ الجلود.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    Aiman says:

    فتح مشاريع شركات مستشفيات امور ضرورية للساكنة اما هاد دوراة الخاوي فلووي