الوالي ” مهدية ” يتفقد مشاريع البرنامج التكميلي لتأهيل جماعة بليونش بعمالة المضيق الفنيدق

najoua taheri | 2019.07.11 - 2:55 - أخر تحديث : الخميس 11 يوليو 2019 - 2:55 مساءً
شــارك
الوالي ” مهدية ” يتفقد مشاريع البرنامج التكميلي لتأهيل جماعة بليونش بعمالة المضيق الفنيدق

قام والي ولاية جهة طنجة تطوان الحسيمة السيد محمد مهيدية وعامل عمالة المضيق الفنيدق السيد ياسين جاري ورئيس مجلس عمالة المضيق الفنيدق ورئيس جماعة بليونش، أمس الثلاثاء، لزيارة المشاريع المدرجة ضمن البرنامج التكميلي لتأهيل وتنمية مركز بليونش 2019/2023 .

وتم رصد مبلغ انجاز هذا المشروع التكميلي لمنطقة بليونش القروية الواقعة بالنفوذ الترابي لعمالة المضيق الفنيدق، مبلغ ستة وثلاثون مليون وستة مائة ألف درهم، وذلك بدعم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، ومجلس عمالة المضيق الفنيدق، ووكالة تنمية أقاليم الشمال ووزارة السياحة والصناعة التقليدية ووزارة الشباب والرياضة.

ويهدف هذا البرنامج التكميلي الى تحقيق تنمية اجتماعية شاملة ومندمجة لفائدة ساكنة بليونش، والارتقاء بالعالم ىالقروي تجسيدا للرغبة الملكية في محاربة الفقر والإقصاء والتهميش الاجتماعي، وترسيخ دينامية لفائدة تنمية بشرية مستدامة تهم القطاع الاجتماعي ومجالات الشباب والرياضة والصناعة التقليدية والصيد البحري والتاهيل الحضري، عبر تعزيز المنشات الاجتماعية للقرب وتقوية البنيات التحتية والولوج للخدمات الأساسية، وكذا تأهيل البنية التحتية لجماعة بليونش وتوفير الخدمات الاجتماعية لساكنتها، وأيضا دعم وتطوير القطاعات المنتجة وتحسين دخل بعض الفئات وإدماجهم في محيطهم السوسيو اقتصادي، بالإضافة إلى تعزيز الجاذبية السياحية للجماعة واستقطاب السياح من داخل وخارج الوطن، ثم تشجيع القطاع الخاص على الاستثمار بتراب العمالة.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    Lota says:

    على السيد الوالي تفقد الأحياء الهامشية حيث الطبقة الكادحة والمهمشة حيث المغرب العميق حيث الفقر والبطالة والهشاشة كفى بروتوكولات تافهة فقط آعملوا على تحسين المرافق الصحية والتعليمية والرفع من جودة الخدمات الإدارية

  2. 2
    Purro says:

    التعليم الصحة الدخل الفردي أما التفاهات فلا داعي لذكرها لا نريد سياحة

  3. 3
    Lota says:

    لماذا لا يتم القيام بزيارات مفاجئة إلى المراكز الصحية والأحياء الهامشية للوقوف على الأوضاع المزرية والمتردية التي يعيشها الشعب المغربي الحبيب