بعد الخسارة أمام تطوان … الحصة التدريبية لشباب الريف الحسيمي تتحول الى معركة بالايادي

canal tetouan0 | 2019.05.09 - 2:12 - أخر تحديث : الخميس 9 مايو 2019 - 2:12 صباحًا
شــارك
بعد الخسارة أمام تطوان … الحصة التدريبية لشباب الريف الحسيمي تتحول الى معركة بالايادي

شهدت الحصة التدريبية المسائية لفريق شباب الريفي الحسيمي لكرة القدم بملعب ميمون العرصي، تأهبا لخوض المباراة المقبلة أمام الدفاع الحسني الجديدي، برسم الأسبوع 28 من الدوري المحلي، اشتباكات بالأيادي بين بعض المناصرين الغاضبين ولاعبي الفريق.

وتوقفت الحصة التدريبية المسائية للفريق الحسيمي بعد احتجاجات الجماهير الريفية الغاضبة من أداء المجموعة المقدم خلال مباريات الموسم الحالي، بعد أن تم اتهام اللاعبين بالتهاون والتقاعس عن تأدية مهامهم بالوجه المطلوب، ما أثر سلبا على النتائج المحققة، والتي جعلت الفريق يعاني ويضع قدما بالقسم الثاني.

واقتحم بعض المناصرين أرضية الملعب ودخلوا في عراك وتشابك بالأيادي مع بعض لاعبي الفريق، كما تم الاعتداء على بعضهم بالضرب والرفس وسط أجواء مشحونة استدعت تدخل عناصر الأمن من أجل تهدئة الأوضاع والسيطرة عليها، قبل أن تتحول إلى معركة دموية.

وحضرت التعزيزات الأمنية من خارج ملعب ميمون العرصي إلى مستودع ملابس الفريق من أجل توفير الحماية للاعبين، خوفا من اصطدامهم من جديد مع الجماهير الغاضبة، لاسيما أن أعدادا غفيرة بين مشاهدين وغاضبين تجمهروا خارج الملعب قبل حضور السلطات الأمنية.

ويأتي احتجاج وغضب بعض من جماهير الريف الحسيمي عقب النتائج السلبية التي حصدها الفريق خلال الموسم الحالي، إذ يحتل المركز الأخير في الترتيب العام بعد مرور سبع وعشرين جولة، تكبد مرارة الهزيمة خلالها في 14 مباراة، ولم يذق طعم الفوز سوى في خمس مباريات، بينما تعادل في 8 مواجهات، واستقبل 48 هدفا، فيما سجل الخط الأمامي 24 هدفا في شباك المنافسين.

L’image contient peut-être : nuit, ciel et plein air

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين