التعادل يحسم مواجهة المغرب التطواني وضيفه الفتح الرباطي

najoua taheri | 2019.03.16 - 9:55 - أخر تحديث : السبت 16 مارس 2019 - 9:55 مساءً
شــارك
التعادل يحسم مواجهة المغرب التطواني وضيفه الفتح الرباطي

كنال تطوان / المنتخب – متابعة

خرج المغرب التطواني وضيفه الفتح الرباطي أحبابا في إصطدامهما بملعب سانية الرمل، بعدما إكتفيا بالتعادل السلبي عن الدورة 22 من البطولة الإحترافية.

قمة المعذبين والغرقى في أسفل الترتيب حضر فيها كل شيء إلا غيث الأهداف، إذ جاءت معاكسة لبياض النتيجة وحملت إثارة ومحاولات هجومية من الجانبين لم تستغل خصوصا من الفريق الزائر.

الصرامة التكتيكية والضغط النفسي سيطروا نسبيا على إيقاع المباراة، لكن الفتح جنى على نفسه وهو يضيع فرصتين سانحتين بسذاجة في الشوط الأول عبر السمومي، كما أهدر لكحل والحواصي محاولتين برعونة في الشوطين، وغابت النجاعة والتركيز عن هجمات الحمامة التي إصطدمت بتألق الحارس بنعبيد، كما وقف العروبي في وجه مقران وزملائه، والذين لم يستغلوا طرد عميد أصحاب الضيافة الميموني في آخر عشر دقائق، ليخرج الفريقان في النهاية بالتعادل الأبيض المنصف والذي لم يفدهما معا، إذ أبقى المغرب التطواني معذبا في الصف 14 ب 22 نقطة،وترك الفتح مترنحا في المرتبة 12 ب 24 نقطة.

Read more: https://www.almountakhab.com/node/1106546#ixzz5iN0PQl5C

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    ملاحظ says:

    كيف يعقل أن يقوم لاعب مثل الميموني بذلك السلوك العنيف إزاء لاعب الفتح الرياضي. كان عليه أن يضبط أعصابه حتى لو استفزه لاعب الفتح الرياضي .هذا السلوك ينم عن عقلية اللاعب الهاوي الذي لا يفكر في مصلحة فريقه.
    يجب على مكتب فريق المغرب التطواني أن يتخذ الإجراءات اللازمة لوضع حد لمثل هذه التهورات الغير المسؤولة.
    أما بالنسبة للمقابلة فما زالت العشوائية في إتمام العمليات ولهذا أتساءل متى وكيف سينتصر فريق المغرب التطواني حتى ينجو من شبح النزول الى القسم الوطني الثاني.

  2. 2
    نجيب says:

    بوادر النزول الفريق إلى القسم الثاني بدأت تقترب أكثر فأكثر فالفريق ضعيف جدا واللاعبين أشباح داخل الميدان والفرص لتسجيل الأهداف تهدر بسذاجة والتركيز غائب تماماواللاعبون غير قادرون على تمرير الكرة فيما بينهم لأربع أوخمسة تمريرات معناه العشوائية في اللعب لاخطة ولا تكتيك ولا قتالية ولارجولة.