بعد سبتة .. إسبانيا تقرر الرفع من علو السياج الحدودي بمليلية المحتلة

najoua taheri | 2019.03.05 - 12:57 - أخر تحديث : الثلاثاء 5 مارس 2019 - 12:57 مساءً
شــارك
بعد سبتة .. إسبانيا تقرر الرفع من علو السياج الحدودي بمليلية المحتلة

كنال تطوان / العمق – متابعة

بعد إعلان وزارة الخارجية الإسبانية، عزمها تعزيز حدودها بين المغرب وسبتة المحتلة من خلال الرفع من علو السياج الحدودي، قرر وزير الداخلية الإسباني فيرناندو غراندي مارلاسكا الرفع من علو السياج الحدودي بمليلية المحتلة.

ووفق وسائل إعلام  إسبانية، فقد زار وزير الداخلية مارلاسكا مليلية المحتلة، حيث أعلن تعزيز الحدود بمليلية، عبر الرفع من علو السياج، وإزالة الأسلاك الشائكة به. وأضافت المصادر ذاتها، أنه الوزير قرر أيضا اعتماد نظام تكنولوجي جديد، عبر تجهزي الحدود بكاميرات للمراقبة إضافية لمنع المرور الغير قانوني للمهاجرين، وذلك خلال الأشهر القليلة المقبلة.

وكانت وزارة الخارجية الإسبانية، قد أعلنت في 25 فبراير الماضي، عزمها تعزيز حدودها بين المغرب وسبتة المحتلة من خلال الرفع من علو السياج الحدودي، وفقا لبلاغ للوازرة تناقلته وسائل إعلام إسبانية.

وقال وزير الداخلية ‘فرناندو غرانداي مارلاسكا”، خلال زيارته لسبتة المحتلة، إن السياج الحدود سيزداد ارتفاعه بنسبة 30 بالمائة ليصل إلى 10 أمتار، في المداخل التي تعرف تدفقا كبيرا للمهاجرين.

الداخلية الإسبانية، كشفت أيضا، أن الأسلاك الشائكة المثبتة في أعلى السياج سوف يتم استبدالها بمواد أخرى غير ضارة، من أجل ضمان سلامة المهاجرين الذي يحاولون العبور على طول السياج.

وذكر البلاغ ذاته، أن العمل في تعزيز السياج الحدودي الذي يفصل المغرب عن سبتة المحتلة سيبدأ في غضون شهر ونصف، مضيفا أن الهدف من ذلك هو جعل الحدود أكثر أمنا وأكثر حداثة باستخدام وسائل تكنولوجية متطورة.

إلى ذلك، أشار وزير الداخلية الإسباني، إلى أنه ستوضع أنظمة للتعرف على الوجه في المعابر الحدودية، بالإضافة إلى تحسين أنظمة المراقبة بالفيديو. يشار إلى أن وزارة الداخلية الإسبانية، كانت قد كشفت على أن 726 مهاجراً سريا دخل سبتة ومليلية المحتلتين عن طريق البر بين 1 يناير و13 فبراير الجاري.  

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين