حواجز أمنية بمدن الشمال للتصدي لمحاولات “الحريك”

najoua taheri | 2018.09.24 - 1:55 - أخر تحديث : الإثنين 24 سبتمبر 2018 - 1:57 مساءً
شــارك
حواجز أمنية بمدن الشمال للتصدي لمحاولات “الحريك”

تشن المصالح الأمنية المختصة حملة واسعة للتصدي لمحاولات “الحريك” بواسطة قوارب الموت، عبر مضيق جبل طارق، خاصة بعد تزايد عدد الشباب الوافدين على مدن السواحل الشمالية للمملكة، بغية “الحريك” إلى أوروبا.

وكشف مرصد الشمال لحقوق الإنسان أنه تم نشر العشرات من الحواجز الأمنية في مداخل مدن الشمال لمنع تدفق الشباب الراغبين في الهجرة نحو أوروبا، حيث تقوم المصالح الأمنية المختصة من تفتيشهم والتأكد من هوياتهم وإلزام القادمين من مدن الداخل بالعودة إلى مدنهم الأصلية.

واتخذت المصالح الأمنية هذه الاجراءات الاستباقية، بعدما انتشرت شرائط فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، تظهر مجموعة من الشباب المغاربة، يسيرون مشيا على الأقدام، في اتجاه سواحل الشمال، بحثا عن مكان في إحدى قوارب الموت، للعبور إلى الضفة الأخرى لمضيق جبل طارق.

وشهدت شواطئ مدينة مارتيل، ليلة أول أمس السبت، تجمع العديد من الشباب، وهم يرددون شعارات تدعو إلى الهجرة خارج المغرب، من قبيل “الشعب يريد الحريك”، و”الهجرة الهجرة إلى إسبانيا”، و”الشعب بغا الحركة فابور”.

ويدق العديد من الحقوقيين ناقوس الخطر حول المنحى الخطير، الذي باتت تأخذه ظاهرة الهجرة غير الشرعية عبر مضيق جبل طارق، خاصة بعدما بدأ الترويج لها يتم بشكل علني.

وكانت وزارة الداخلية حذرت من الخلفيات المغرضة لهذه النداءات ومن الأهداف الملتبسة والدنيئة للجهات الواقفة وراءها، والتي تهدف أساسا إلى تغليط الرأي العام.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    محمد says:

    مدبنة تطوان دائما مطوقة بحواجز الشرطة و الدرك و الداخل لها كأنه داخل إلى غزة ……؟؟؟؟؟؟!!!!!