معبر سبتة .. البرلمان يوفد مهمة استطلاعية للوقوف على أوضاع الأطفال والنساء

najoua taheri | 2018.07.12 - 9:19 - أخر تحديث : الخميس 12 يوليو 2018 - 9:20 مساءً
شــارك
معبر سبتة .. البرلمان يوفد مهمة استطلاعية للوقوف على أوضاع الأطفال والنساء

كنال تطوان /  و م ع 

أوفد مجلس النواب مهمة استطلاعية مؤقتة للوقوف على الأوضاع التي يعيشها الأطفال المهملون والمشردون ولمعرفة وضعية النساء ممتهنات التهريب المعيشي بمعبر باب سبتة.

وأبرز النائب البرلماني بمجلس النواب وعضو المهمة الاستطلاعية، عبد الودود خربوش، أن هذه المهمة الاستطلاعية “مشكلة في إطار لجنة الخارجية والدفاع الوطني والشؤون الإسلامية والمغاربة المقيمين بالخارج، وتضم في عضويتها ممثلين عن مختلف الفرق والمجموعة النيابية”.

وأوضح النائب البرلماني، أن “اسم المهمة الاستطلاعية هو اسم على مسمى، حيث تتجلى أهدافها أساسا في الوقوف على ظروف معبر باب سبتة بشكل عام، وبشكل خاص الاطلاع على أوضاع الأطفال المهملين والمشردين والنساء ممتهنات التهريب المعيشي”.

في السياق ذاته، أضاف أن المهمة ستسعى لمعرفة “وضع النساء ممتهنات التهريب المعيشي وظروفهن الانسانية والاجتماعية التي يشتغلن فيها، وتأثير ذلك على الاقتصاد الوطني والجوانب الاجتماعية للمنطقة، وساكنة المنطقة بشكل عام”، مبرزا أن التقديرات تشير إلى وجود ” 8500 شخص من ممتهني التهريب المعيشي، من بينهم حوالي 3 آلاف امرأة”.

وتجري المهمة الاستطلاعية خلال الفترة الممتدة من 11 إلى 13 يوليوز، حيث عقد أعضاء المهمة أمس الأربعاء اجتماعا بتطوان مع ممثلي المصالح الخارجية المعنية بالموضوع، بالإضافة إلى القيام بزيارة ميدانية إلى معبر باب سبتة، وعقد لقاء تقييمي يوم غد الجمعة بمدينة طنجة.

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    حاتم says:

    إذا أردتم معرفة و رؤية الوضع الحقيقي وبدون زيادة أو نقصان عليكم بزيارةللمكان(معبر باب سبتة) عن غفلة وبدون بروتكولات (الغيطة والهندقة) عندئذ السلطات الجماعية للفنيدق المضيق ستتخذ إحتياطاتها وستقوم بإجرائتها (من نظافة المكان ومنع ذالك المتسولين والمشردين من الإقراب إلى المكان وتنظيم موقف السيارات الأجرة وتزين المكان بالأعلام الوطنية واللافتات التي ترحب بالجالية ووضع عمال النظافة عبر طول الطريق وفي الأحيان يمنع دخول وخروج ممتهني التهريب حتى تصرف اللجنة الإستطلاعية من المكان ويعود كل شيء إلى طبيعته هذه الأمور حقيقية ولاحظتها مرات عديدة كلما كانت زيارة للجنة أو مسؤول وإلا وقامت البلدية بالتزييف والتزيين المكان حتى يقال ان الوضع جيد وكل شيء على مايرام.