فاميلي أوبتيميز : ارتفاع نسبة “العنوسة” في المغرب بنسبة 60%

najoua taheri | 2018.04.15 - 5:21 - أخر تحديث : الأحد 15 أبريل 2018 - 5:21 مساءً
شــارك
فاميلي أوبتيميز :  ارتفاع نسبة “العنوسة” في المغرب بنسبة 60%

 

أفادت دراسة حديثة أنجزتها مؤسسة “فاميلي أوبتيميز” المتخصصة في بحوث الأسرة والحياة الزوجية، عن أرقام مخيفة تخص ارتفاع نسبة العنوسة في البلدان العربية عموما والمغرب خصوصا الذي تصل نسبتها فيه إلى نسبة 60 في المائة.

وأوضحت الدراسة ذاتها، أن أزيد من 8 ملايين امرأة مغربية هن في حالة عنوسة، وهذا ما جعل هذه الظاهرة تتضاعف بنسبة 2.6 في المائة لدى الرجال مقابل 4.6 في المائة لدى النساء.

وأشارت الدراسة إلى أن نسبة العنوسة لدى الفئات العمرية التي تترواح بين 18 و24 سنة من الفتيات أصبحت مرتفعة بشكل كبير، وانتقل سن الزواج في المغرب إلى 28 سنة لدى الفتيات و27 سنة لدى الرجال.

 

شــارك
 

عبر عن رأيك بسهولة على قناتكم الأولى

الاسم (مطلوب)

ضع تعليقك على القناة الاخبارية كنال تطوان وإحترم القوانين

  1. 1
    خير منها says:

    لما طلبت يدها للزواج، شرطت مليونين سنتيم كمهر، و شروط أخرى تعجيزية، بغض النضر على تفاهات لا مجال لذكرها.ولا تعرف في المطبخ سوى الفريط و المايونيص.

    • 2
      Tetouani says:

      Khali frisa l molaha nhar li radfsed rayna9asla taman w makayrn li ychof fiha. Allah ykon f 3awn dyal chabab wlad w bnat w sabab dyal 3onosa howa had bnat mab9aw ki 3tew 9ima n rasom re 3ra f zan9a makayen 3lach el wahid yezwej w li bra chi haja kad3teh.

  2. 3
    نورهان says:

    للأسف، لم تعد هناك مصداقية ولا قيم لا عند الرجال ولا عند النساء، المادة والشعودة هي القيم التي استحوذت على العنصرين.

  3. 4
    طه says:

    دخلي متوسط اخطبت واحدة وبعد أسبوع ألقيتها في مرتيل مع واحد اتفو اعلى بشر هذه باغي نتزوج ولكن وليت كنخاف ما نتلقاشي امع بنت الناس دخلي الشهري رسمي وعندي السكنى اديالي ولكن هاد الوقت اصعيب تجبر شي واحدة كتفكر بعقلهاا

  4. 5
    تعليق says:

    تعاليق لا اساس لها من الصحة لبست هناك فتاة على وجه الكون لا تريد تاسيس اسرة السبب الحقيقي هو ان الشباب اصبح مدمنا على سوشيال ميديا يبحث عن المليونيرة و عن الجمال المزيف و كذلك الفتاة فكل يغني على ليلاه و بقي الاقنان في مفترق الطرق هل يقصد اليمين ام الشمال لذا العنوسة لا ترتبط بالبنات فقط حتى الشباب و في نظري هل شباب اليوم قادر على تاسيس اسرة لا ثقافة لا هندام حالتهم يرثى لها لباسهم تشمئز لها النفوس اين شهامة الرجال اين و اين ؟؟؟؟؟ لا نبرر فشلنا باشياء تافهة تعلمنا من اجدادنا مثل يقول “المسكين للمسكينة و اتهنات المدينة و لبس ما يواتيك” بالعكس زمننا هذا اصبحت المراة تعول اسرتها اكثر من الرجل.