- كنال تطوان – القناة الأولى للأخبار بولاية تطوان - http://canaltetouan.com -

انتكاسة جديدة يعرفها حزب الجرار بالفنيدق و المضيق !

كنال تطوان / سعيد المهيني

يعيش حزب الاصالة والمعاصرة بعمالة المضيق الفنيدق انتكاسة حقيقية بعد فقدان الحزب لمقعده البرلماني بتراب العمالة وفرض مرشح على أسس وضوابط الديمقراطية الداخلية التي تتباها بها قيادة هذا الحزب المغربي الحداثي، وكذا القوانين المنظمة لاختيار مرشحي حزب الجرار في مختلف الاستحقاقات، والتي تشترط ضرورة التوفر على الحد الأدنى من معايير النزاهة والانضباط الحزبي، والحظوظ الوافرة للظفر بالمقعد الانتخابي برسم الدائرة الانتخابية حيث ان اغلبية الباميين كانوا مع ترشح ” محمد العربي المرابط ” كوكيل اللائحة .

وبعد فقدان الحزب لمقعده البرلماني انعكس ذلك على الحزب تنظيميا خاصة بالفنيدق و المضيق وظل فرع مرتيل الوحيد محافظا على التنظيم وعلى التنظيمات الموازية كالشبيبة و المرأة وظل مواظبا على اجتماعات المكتب المحلي .

وقد اكد مسؤول حزبي فضل عدم ذكر اسمه ان الحزب لم يتمكن خلال هذه الفترة من استقطابات جديدة لاعتبارات عدة منها على سبيل المثال لا الحصر ان الحزب حدد ثمن الانخراط في 200 درهم مما ادى الى امتناع البعض وعدم تمكن اغلبية المتعاطفين مع الحزب من اقتناء بطائقهم .

و الفرع الوحيد بتراب العمالة الذي حافظ على قوة التنظيم وتمكن من استدراك الامر فرع مرتيل باعتبار ان المنخرطين الجدد بتراب العمالة اغلبيتهم من مرتيل حيث وصل عددهم 45 منخرط .

أما تمثيليتهم في المؤتمر الجهوي لا تتجاوز اثنين و تبقى الأيام القليلة المقبلة كفيلة باحتواء هاته الأزمة التنظيمية العابرة التي اجتاحت حزب البام أسابيع قليلة قبل موعد المؤتمر الجهوي المزمع تنظيمه بمدينة طنجة يوم 18 مارس 2017… .

سعيد المهيني