- كنال تطوان – القناة الأولى للأخبار بولاية تطوان - http://canaltetouan.com -

بسبب الفقر شاب ناظوري يعلن “فَايْسبوكِياً” عن استعداده لبيع إحدى كِلْيَتيهِ

ناظورسيتي – نوح السرتي

أقدم شاب ناظوري في السادسة والعشرين من عمره، على نشر إعلان بصفحة تواصله الاجتماعي “فَايْسبوك”، حول استعداده لبيع إحدى كليتيه للراغبين في ذلك.. ضمن خطوة أراد منها ذات الشاب تغطية عديد المشاكل المادية التي تتخبط فيها عائلته الفقيرة..

ذات الشاب الذي اتخذ اسمه الفايسبوكي “محمد أمين”، قال خلال رسالة كتابية بحائط صفحته بذات الموقع الاجتماعي، أن قراره في بيع إحدى كِلْيتيه محاولة للهروب من “المستقبل المجهول” الذي قد يصطدم به هو وعائلته، مُعْرباً عن استعداده الجِدّي في هذا الفعل، رغم أن القانون المغربي يُجَرّم الاتجار أو بيع الأعضاء بهذه الصيغة اللاقانونية.

الكشف الرسمي عن هذا القرار “الجريء والخطير” في ذات الآن.. جاء ليكشف العورة حول مآل هذا الشاب اليافع الذي وإن قُدّر له أن يقع في أيدي السماسرة والمتاجرين في الأعضاء البشرية فستكون أحلامه في توديع عتبة الفقر أمرا بعيد المدى، لتبقى مسألة بيعه لكليته غير مضمونة وبالأصل “خرق” للقانون المغربي الذي يعاقب على مثل هاته الأفعال.

جرأة الشاب تعدت كل الحواجز.. خاصة بعد أو وضع رقما هاتفيا له في ذات الصفحة الفايسبوكية. ورغم عدم اتضاح نواياه في هذا الموضوع، يبقى ملف الاتجار في الأعضاء البشرية محل نقاش ساخن، خاصة لدى الفئات الفقيرة التي تُوثِرُ إهمالها بالصحة على صبرها لمكائد الفقر الحرمان..

B [1]

جريدة كنــال توداي